عربي ودولي

وافقت على تفتيش مواقعها النووية والصاروخية … كوريا الديمقراطية متفائلة بتطوير الحوار مع أميركا

أعرب الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون عن ثقته بأن الحوار والمفاوضات بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة على أساس الثقة بين كبار قادة البلدين سيستمر في التطور بشكل إيجابي في المستقبل، في وقت أعلن وزير الخارجية الأميركي، أن زعيم كوريا الديمقراطية، جاهز للسماح بدخول مفتشين دوليين مواقع كوريا الديمقراطية النووية والصاروخية.
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية أن الرئيس كيم عبر لدى وداعه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في ختام زيارته بيونغ يانغ عن إرادة واقتناع بتحقيق تقدم بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك والمسائل بالغة الأهمية في العالم وتحقيق الهدف الذي حددته المحادثات الأخيرة بين البلدين.
وأضافت الوكالة إن كيم شرح بالتفصيل المقترحات التي تهدف إلى حل قضية نزع السلاح النووي ومسائل أخرى وتبادل وبومبيو وجهات النظر البناءة حول الأمور ذات الصلة.
وأوضحت أنه كان هناك اتفاق لعقد محادثات على مستوى العمل لترتيب قمة ثانية بين الرئيس كيم ونظيره الأميركي دونالد ترامب عاجلاً أم آجلاً.
من جهته أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، امس، أن زعيم كوريا الديمقراطية، جاهز للسماح بدخول مفتشين دوليين مواقع كوريا الديمقراطية النووية والصاروخية.
وقال بومبيو بعد لقائه مع كيم خلال زيارة قصيرة إلى بيونغ يانغ، إن المفتشين سيزورون منشأة لاختبار محركات الصواريخ وموقع بونجي- ري للتجارب النووية «فور اتفاق الجانبين على الأمور اللوجستية».
وأضاف في إفادة صحفية في سيئول قبل توجهه إلى بكين أن الجانبين «قريبان جداً» من التوصل لاتفاق على تفاصيل قمة ثانية اقترحها الزعيم كيم على الرئيس الأميركي دونالد ترامب في رسالة الشهر الماضي.
وكانت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية الرسمية قد قالت في وقت سابق إن كيم جونغ أون وصف محادثاته مع بومبيو بأنها «مثمرة ورائعة».
وقال مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية إن كيم وبومبيو اتفقا على ترتيب لقاء قمة بين الزعيم الكوري الديمقراطي والرئيس الأميركي «في أقرب وقت ممكن» وبحثا احتمال مراقبة الولايات المتحدة خطوات بيونغ يانغ نحو نزع السلاح النووي.
وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن «كيم جونغ أون أعرب عن رضاه عن المحادثات المثمرة والرائعة مع مايك بومبيو والتي جرى خلالها تفهم المواقف المشتركة بشكل كامل وتبادل الآراء». وأضافت إن الجانبين اتفقا على عقد مفاوضات بشأن عقد قمة ثانية بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة في أقرب وقت ممكن.
وكان كيم وترامب عقدا لقاء قمة في الـ12 من حزيران الماضي في سنغافورة تعهد بعدها الرئيس الأميركي بأن تصبح العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن مختلفة تماماً عما كانت عليه في الماضي وأن تشهد تطوراً سريعاً على حين اعتبر كيم أن عهداً جديداً يبدأ بعد الاجتماع التاريخي وقال إن العالم سيشهد تغييراً كبيراً.
هذا وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين أمس إن مسؤولين روساً وجهوا الدعوة لزعيم كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون لزيارة روسيا مضيفاً إنه لم يتم الاتفاق بعد على موعد الزيارة.
وقال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه- إن: إن كيم من المتوقع أن يزور روسيا قريباً.

وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock