رياضة

بعد إبعاد فكرة التعاقدات.. سلة الوحدة أقلعت بالشباب

| مهند الحسني

بعد موسم غير مرض لسلة رجال نادي الوحدة الموسم الفائت، وخروج الفريق بنتائج مقبولة ومرضية إلى حد ما لجميع عشاقها ومحبيها، ورغم هذه النتائج التي لم ترق لمستوى طموح القائمين على اللعبة، غير أن الفريق لم يكن سيئاً وقدم عروضاً جيدة، وتمكن من المنافسة بقوة على اللقبين، هذه النتائج كانت موضع دراسة متأنية لدى إدارة النادي التي وجدت في نتائج الفريق الكثير من إشارات الاستفهام على أدائه، لكونه كان يعيش أحلى أيامه الموسم الفائت من حيث الاستقرار الفني والإداري والمالي على أمل السعي لاستعادة جميع الألقاب لخزائن النادي.

سياسة جديدة
بعد عزوف أكثر من أربعة لاعبين دفعة واحدة من الفريق، كانوا بمنزلة مركز الثقل له، ارتأت الإدارة بعد دراسة متأنية ضرورة العودة للعمل على قواعد اللعبة، ونجحت في تشكيل فريق أولمبي تحت 22 سنة يقوم بالإشراف عليه المدرب راتب الشيخ نجيب، واعتمدت الإدارة في سياستها الجديدة هذا الموسم على أبناء النادي، حيث تضم تشكيلة الفريق مجموعة من اللاعبين الكبار، إضافة إلى كوكبة من اللاعبين الشباب ممن تدرجوا بين فرق القواعد لديه، بعيداً عن موضوع التعاقدات الذي لم يؤت ثماره مطلقاً، وتتطلع الإدارة إلى بناء فريق للمستقبل بغض النظر عن نتائجه بالدوري المقبل، ورغم كل هذه التغييرات التي طرأت على مراكز الفريق يبقى فريق الوحدة رقماً صعباً في المعادلة السلوية.

لجنة ودراسة
بعد هذه النتائج التي خرج بها الفريق أجرت الإدارة تقييماً شاملاً لرحلته بكامل نتائجها المسجلة، ووجدت ضرورة البحث عن مكامن الخطأ في الفريق، وقد شكلت الإدارة الموسم الماضي لجنة تطوير السلة ضمت أفضل الخبرات بالنادي، وقد نجحت اللجنة قبل أيام قليلة بتجديد عقود جميع اللاعبين هذا الموسم، كما قامت بدفع كامل مستحقات اللاعبين المالية من دون أي تقصير، وتسعى اللجنة إلى تذليل كل الصعاب التي قد تعترض فرق النادي في سبيل الارتقاء بمستوى اللعبة وبناء جيل سلوي واعد للمستقبل.

تجديد وجديد
قامت الإدارة في خطوة إيجابية تسجل لها بتجديد الثقة بالمدرب الشاب عدي خباز الذي تولى مهمة قيادة فريقي الرجال والسيدات هذا الموسم، وهو من المدربين المتميزين الذين كانت لهم نتائج جيدة في جميع تجاربه التدريبية، كما قامت الإدارة في إعادة ترتيب أوراق اللعبة لديها، حيث قامت بتكليف المدرب راتب الشيخ نجيب لتدريب الفريق الأولمبي، والمدرب منار حمد للناشئين، وفريق الشباب للمدرب المتألق إياد عبد الحي، وفريقا الناشئات والشبلات كلفت بهما المدربة اليزبيت سيمون، وفريق الأشبال للمدرب يوسف مناع، وقد بدأت جميع الفرق مرانها في صالة النادي منذ شهر تقريباً ضمن أجواء تدريبية مريحة بعيداً عن أي منغصات قد تعكر أجواءها.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock