عربي ودولي

رئيس الوزراء العراقي المكلف يطلق موقعاً إلكترونياً بحثاً عن وزراء

أطلق رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي أمس الثلاثاء موقعاً إلكترونياً يمكن العراقيين لمدة يومين من تقديم طلب ترشيح لمنصب وزير في الحكومة المقبلة، في خطوة غير مسبوقة.
وأصدر عبد المهدي أمس في بيان توضيحاً بشأن الموقع الالكتروني لترشيح الوزراء في الحكومة المقبلة، وذكر بيان «أشكر آلاف المواطنين الكرام الذين استجابوا فقدموا ترشيحاتهم عبر الموقع الإلكتروني، وهذا مؤشر ثقة واستجابة كبيرة نعتز بها»، مؤكداً أنه «تم تصميم محتوى الموقع بعناية وإعداد آليات برمجية للقيام بغربلة أولية للطلبات غير المكتملة وفريق مخصص لفرز الطلبات الجادة عن غير الجادة».
وأوضح أن «هذا الأمر سيوفر قاعدة بيانات مباشرة ستكون مفيدة في عملية تشكيل الحكومة وفي الأعمال والمهام اللاحقة الأخرى»، مبيناً أن «انتقاد البعض سيصحح هذا المسار عند مقارنته بالعادة المعروفة لاختيار الوزراء، والقصد من ذلك هو اعتماد مسوحات علاقات الطبقة السياسية».
وأشار إلى أن «الترشيح لهذا المنصب ونجاح الحكومة لا يمكن أن يتحقق دون دعم وتأييد هذه القوى أو أغلبها، إضافة للدعم الحقيقي الذي يجب أن نحصل عليه من الجمهور».
وأكد أن «البلد يمر بحالة استثنائية وهي الفجوة غير الطبيعية بين الطبقة السياسية والجمهور، وهذا الأمر يتطلب حلولاً للتقليل من أضرارها، لذلك هنالك تشجيع تام لمشاركة المستقلين والأكفاء النزيهين في إدارة دفة البلاد».
وسيكون أمام عبد المهدي المستقل الذي كلف تشكيل الحكومة في الثاني من تشرين الأول الحالي، حتى الأول من الشهر المقبل، لإنجاز ذلك في المهل الدستورية، وهي مهمة تبدو شاقة وسط سعي ائتلافات عدة داخل البرلمان إلى تقديم نفسها كالأكثر حضوراً ومن ثم الأحق في تمثيل أكبر.
ولهذا الغرض، يبدأ الموقع الإلكتروني باستقبال الطلبات من صباح أمس وحتى بعد ظهر الخميس في 11 تشرين الأول.
وعند البدء بعملية التسجيل، يطلب الموقع من المتقدم تسجيل بياناته الشخصية، إضافة إلى توجهاته السياسية واسم حزبه إن وجد، والوزارة التي يرغب بالترشح لقيادتها.
وبعد ذلك، على المرشح تقديم مؤهلاته الجامعية أو ما يعادلها، وهي إلزامية للترشح، ومن ثم الوظائف التي عمل بها خلال السنوات الماضية.
وقبل تثبيت البيانات، يخصص الموقع مساحة كتابة إلزامية أيضاً للمتقدم، عليه من خلالها أن يوضح رؤيته «لأهم المشاكل التي يواجهها القطاع المستهدف أو الوزارة (التي تقدم إليها) والحلول العملية المقترحة للتنفيذ»، وأيضاً رؤيته «لمواصفات وسلوكيات القائد الناجح وكيفية إدارة الفرق بطريقة فعالة، مع أمثلة حقيقية»، إضافة إلى «أهم المؤهلات القيادية والتخصصية لديك والتي تميزك عن غيرك لاستحقاق المنصب».
وعلى رئيس الوزراء المكلف، نائب رئيس الجمهورية السابق، أن يقدم حكومته لنيل الثقة أمام البرلمان في غضون شهر من تكليفه. وفي حال فشله، فيتم دستورياً، تكليف شخصية أخرى.

(أ ف ب- واع)

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock