سورية

تركيا تعلن بدء تدريبات مشتركة مع أميركا بشأن منبج

| وكالات

أعلنت تركيا، أمس، بدء التدريبات المشتركة مع الولايات المتحدة الأميركية من أجل تسيير الدوريات المشتركة في مدينة منبج في ريف حلب الشرقي.
وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، وفق وكالة «الأناضول» التركية للأنباء: إن أنشطة التدريب المشتركة بين تركيا وأميركا، والمتعلقة بدوريات منبج «بدأت من اليوم (الثلاثاء)».
وأضاف: «لقد اتخذنا تدابيرنا، ووجهنا تحذيراتنا إلى السلطات الأميركية، كما اتخذنا إجراءاتنا الخاصة»، وذلك في سؤاله عن «وحدات حماية الشعب» الكردية.
وكانت أنقرة وواشنطن الحليفان في حلف شمال الأطلسي «الناتو»، قد توصلتا إلى ما سمي «خريطة طريق» بشأن منبج، مطلع حزيران الماضي، الأمر الذي اعتبرته دمشق يمثل عدواناً.
وتنص «خريطة الطريق»، بحسب ما جاء في تقارير صحفية على انسحاب «وحدات الحماية» من المدينة، خلال شهر واحد، ومن ثم دخول قوات تركية برفقة القوات الأميركية في منبج، وتشكيل ما يسمى «إدارة مدنية» خلال 60 يوماً.
وفي 6 من تشرين الأول الحالي، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان: إن «وحدات حماية الشعب» تطوق مدينة منبج في ريف حلب بالخنادق.
وأضاف أردوغان: إن «حزب الاتحاد الديمقراطي- با يا دا» وجناحها العسكري «الوحدات» يطوقان منبج بالخنادق، وهؤلاء «طينة واحدة مع حزب العمال الكردستاني بي كا كا».
وقال وزير الدفاع التركي بشأن حفر الخنادق في محيط منبج: «سيدفن التنظيم الإرهابي (الوحدات) في الحفر التي يحفرها».
وكانت وكالة «الأناضول» نشرت، منذ أيام، صوراً لمحيط مدينة منبج، وقالت: إن «الوحدات» طوقت المدينة بالحفر والمتاريس والسواتر الترابية.
وأوضحت، أن الحفر والمتاريس تمتد على طول 29.3 كيلو متراً، وتتقدم الحفر سواتر ترابية ذات ارتفاعات مختلفة، الأمر الذي جعل الدخول والخروج من المدينة يتم عبر مسارات محددة فقط.
وكان أردوغان اتهم، قبل أسبوعين، أميركا بعدم الوفاء بوعودها في المنطقة، وأنها لم تنفذ «خريطة الطريق» المتعلقة بسحب القوات الكردية من منبج.
والثلاثاء الماضي صرح وزير الخارجية الأميركي جيمس ماتيس لصحفيين مرافقين له خلال زيارته إلى باريس بشأن التدريبات المشتركة مع تركيا: إن «التدريب جار في الوقت الحالي وعلينا انتظار ما ستؤول إليه الأمور بعد ذلك»، وأضاف: «لدينا كل الأسباب التي تجعلنا نعتقد بأن القيام بدوريات مشتركة سيتم في الوقت المحدد بعد اكتمال التدريب، ومن ثم فإنه سينفذ بطريقة صحيحة».
وأوضح ماتيس، أن الولايات المتحدة «تعمل حالياً مع المدربين وبعدها ستُجرى تدريبات على مدى أسابيع مع القوات التركية قبل بدء القيام بدوريات مشتركة»، علماً أن التدريب سيتم في تركيا.
وتعرب تركيا دائماً عن غضبها من دعم واشنطن لـ«وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، وهددت قبل التوصل إلى الاتفاق المسمى «خريطة طريق منبج» بشن هجوم بري على «الوحدات» في منبج رغم وجود القوات الأميركية هناك.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock