تحضيرات طرطوسية خجولة لموسم الأمطار

| طرطوس- الوطن

عادة يأتي الشتاء في مواعيده المعروفة حاملاً معه مطر السماء ويحول ساحات وشوارع طرطوس إلى برك من المياه وتتحول نعمة السماء إلى نقمة على المارة ومن لم يتبلل بالمطر النازل تبلل بالماء الصاعد مع مرور سيارة مسرعة.
والسؤال ما الإجراءات التي قام بها مجلس المدينة كي لا تتكرر هذه المشكلة الشتاء القادم؟
مدير شؤون الخدمات والصيانة في مجلس مدينة طرطوس حامد حسين أكد لـ«الوطن» أنه تم تنظيم عقد بقيمة 23 مليوناً مع الشركة العامة للصرف الصحي في بداية العام تحضيراً لموسم الأمطار القادم وتمت المباشرة به فعلياً.
وبيّن حامد أن تعزيل الفوهات المطرية في أرجاء المدينة كافة يقع على عاتق الشركة العامة للصرف الصحي وذلك بموجب محاضر منظمة حيال ذلك فور نقل مرفق الصرف الصحي للمدينة وذلك لكون الشبكة في المدينة مختلطة على أن يتم التعزيل لجميع الفوهات المطرية على حساب المدينة بموجب عقود توقع مع الشركة التي يقع على عاتقها الإبقاء عليها بحالة جيدة علماً أن مجلس المدينة وخلال موسم الأمطار يقوم بالمساعدة حين الطلب وخاصة عندما تكون الهطلات المطرية كبيرة.
وأخيراً.. لا يبدو أن هناك ما يدعو إلى التفاؤل هذه السنة أيضاً فشوارعنا وساحاتنا على موعد هذه السنة مع البرك ومشاهداتنا خلال الجولة التي قمنا بها تؤكد ذلك والذريعة أيضاً جاهزة وهي إما كمية الأمطار كانت غزيرة جداً عجزت عن تصريفها الفوهات المطرية (شبه المغلقة) وربما تصل إلى تقاذف الاتهامات بين الشركة ومجلس المدينة حول من يتحمل المسؤولية.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!