عربي ودولي

الصين تتزود بغاز عربي بدل الأميركي

بدأت الصين تقليص حجم وارداتها من غاز البترول المسال من الولايات المتحدة وتحاول الاستعاضة عنها بواردات من دول عربية في ظل النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.
واشترت الصين نحو 3.6 ملايين طن من غاز البترول المسال الأميركي في 2017، ما يجعل الولايات المتحدة ثاني أكبر مورد للوقود المستخدم في البتروكيماويات وكذلك الطبخ والنقل والتدفئة.
لكن الواردات من الولايات المتحدة انخفضت بشكل كبير على مدى 2018، قبل أن تتوقف تماماً في أواخر آب، حين فرضت الصين رسوماً جمركية إضافية بنسبة 25 بالمئة على ما يزيد على 300 سلعة أميركية من بينها غاز البترول المسال، رداً على رسوم فرضتها الولايات المتحدة على سلع صينية.
وقال الخبير في شركة الاستشارات «آي إتش إس ماركت» خه يان يو: إن تقديرات الشركة تشير إلى انخفاض الواردات من الولايات المتحدة إلى مليون طن تقريباً خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018، من نحو 2.1 مليون طن في الفترة ذاتها من العام الماضي. وشكلت الولايات المتحدة العام الماضي نحو 20 بالمئة من إجمالي واردات الصين من غاز البترول المسال، التي تبلغ حالياً نحو مليار دولار شهرياً وفقاً لتقديرات لـ«رويترز».
ويقول محللون: إن قطر والإمارات العربية المتحدة والسعودية والكويت تسد إلى حد كبير الفجوة التي خلفتها الواردات الأميركية.

وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock