سورية

تقارير: «البنتاغون» لا يؤمن بفعالية «إف-35» ضد «إس-300»

| وكالات

ذكرت تقارير صحفية، بأن قرار وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» بشأن إجراء المزيد من الاختبارات على طائرة «إف-35»، يدل على أن واشنطن لا تؤمن بفعالية هذه الطائرة ضد منظومة الدفاع الجوي «إس-300» التي استلمتها سورية من روسيا مؤخراً. وفي إشارة إلى قرار «البنتاغون» بشأن إجراء المزيد من الاختبارات على طائرة «إف-35»، قالت صحيفة «يوراسيان تايمز»، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية: إن ذلك يدل على أن الولايات المتحدة الأميركية لا تؤمن بفعالية هذه الطائرة ضد منظومة الدفاع الجوي «إس-300».
وأشارت الصحيفة إلى أن طائرة «إف-35» صممت لمواجهة منظومات الدفاع الجوي الروسية بخاصة «إس-300».
وبحسب الوكالة، فإنه يُفترض أن تقدر طائرة «إف-35» على تجنب المواجهة مع وسائط الدفاع الجوي لاعتمادها على تكنولوجيا الإخفاء.
وكانت روسيا، أعلنت تسليم «إس-300» إلى سورية، يوم 24 أيلول الماضي، رداً على تحطم الطائرة الروسية «إيل-20»، بسبب هجوم لكيان الاحتلال الإسرائيلي على سورية.
وأسفر ذلك الهجوم عن استشهاد 15 عسكرياً روسياً، وحمّلت روسيا كيان الاحتلال المسؤولية، واتهمت الطيارين الإسرائيليين باستغلال الطائرة الروسية كغطاء.
ويوم الثلاثاء الماضي أبلغ وزير الدفاع الروسي الرئيس فلاديمير بوتين وأعضاء مجلس الأمن القومي الروسي، بأن روسيا سلمت سورية 49 قطعة من معدات منظومات «إس-300» بما فيها 4 منصات لإطلاق الصواريخ.
وأشارت الصحيفة إلى أن طائرة «إف-35» صممت لمواجهة منظومات الدفاع الجوي الروسية بخاصة «إس-300».
ووفق «سبوتنيك»، يجب أن تسلِّم الولايات المتحدة الأميركية كيان الاحتلال الإسرائيلي 50 طائرة من طراز «إف-35».
والجمعة الماضية زعم وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساخي خانكبي، أن منظومات «إس-300» الروسية التي أصبحت بحوزة الجيش العربي السوري لن تتمكن من ردع الكيان الإسرائيلي في الأجواء السورية، وذلك بسبب نية الأخير استخدام أحدث مقاتلات أميركية من نوع «إف-35»، والتي بحسب رأيه، ستكون قادرة على تنفيذ مهماتها في سورية مع عجز منظومات «إس-300» الروسية عن اكتشاف هذه المقاتلات الحديثة نظرا لتطورها.
وأول من أمس، أعلن رئيس وزراء حكومة الكيان، بنيامين نتنياهو، أنه أكد لنائب رئيس الوزراء الروسي، مكسيم أكيموف، أثناء زيارته القدس، أن «إسرائيل» ستواصل تصديها لإيران وحزب اللـه في سورية، في إشارة إلى مواصلة الاعتداءات الإسرائيلية على سورية.
وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي: إنه «أبلغ أكيموف بأن إسرائيل ستواصل تصدّيها»، لما وصفه بـ«محاولات إيران الرامية لترسيخ وجودها العسكري في سورية، وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله» اللبناني.
وزعم نتنياهو أنه انطلاقاً من مبدأ الدفاع عن النفس، فإن «إسرائيل ملتزمة بمواصلة عملياتها في سورية ضد إيران، وأتباعها الذين يعبرون عن نيتهم تدمير إسرائيل».
وجاءت هذه التصريحات في أول لقاء بين مسؤول روسي بارز ورئيس وزراء الكيان، منذ إسقاط الطائرة «إيل-20»، وبعد إعلان موسكو رسمياً أنها سلمت الجيش العربي السوري «إس-300».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock