رياضة

البرتغال وبلجيكا تصلان إلى النقطة السادسة وتعادل مخيب في زغرب … الأمل الأخير لبولندا وإيطاليا وآيسلندا وإنكلترا

| خالد عرنوس

تتواصل منافسات دوري الأمم الأوروبية بنسخته الأولى 2018/2019 فتقام على مدار ثلاثة أيام الجولة الرابعة وبالطبع فإن معظم الأنظار تتجه نحو منافسات الفئة الأولى حيث المنافسة على أشدها وخاصة على صعيد الهبوط، ففي المجموعة الثالثة يحاول منتخبا بولندا وإيطاليا إحياء آمالهما بمنافسة البرتغال وبالتالي الهروب من شبح الهبوط إلى الفئة الثانية، حيث ينص نظام البطولة بإنزال أصحاب المركز الأخير من كل مجموعة على مستوى الفئات (الدرجات) الثلاث الأولى إلى الدرجة الأدنى أتوماتيكياً على أن يصعد أبطال المجموعات في الفئات الثانية والثالثة والرابعة إلى الدرجة الأعلى، وفي المجموعة الرابعة يسعى اللاروخا الإسباني لاستغلال استضافته لأسود إنكلترا الثلاثة من أجل تجديد الفوز عليه والابتعاد بالصدارة، وفي المجموعة الثانية يخوض منتخب آيسلندا آخر فرصة له عندما يستضيف نظيره السويسري الفائز ذهاباً بستة أهداف نظيفة.
وكانت مباريات الجولة الثالثة شهدت فوزاً عزيزاً للبرتغال على أرض بولندا وهو الفوز الثاني لرفاق الغائب رونالدو وقاد البلجيكي لوكاكو منتخب بلاده إلى الفوز على ضيفه السويسري بهدفين لهدفين ليتصدر بالعلامة الكاملة، وسيطر التعادل السلبي على لقاء كرواتيا وإنكلترا ما صعب مهمتهما أمام المتصدر الإسباني، وفيما يلي النتائج المسجلة:
الفئة الأولى
– مج 3: بولندا × البرتغال 2/3.
تتصدرها البرتغال بـ6 نقاط مقابل نقطة لكل من إيطاليا وبولندا.
– مج 2: بلجيكا × سويسرا 2/1.
تتصدرها بلجيكا بـ6 نقاط مقابل 3 نقاط لسويسرا وصفر لآيسلندا.
– مج 4: كرواتيا × إنكلترا صفر/صفر.
تتصدرها إسبانيا بـ6 نقاط مقابل نقطة لكل من إنكلترا وكرواتيا.
الفئة الثانية
– مج 2: روسيا × السويد صفر/صفر.
يتصدرها المنتخب الروسي بـ4 نقاط يليه التركي بـ3 نقاط وأخيراً السويدي بنقطة.
– مج 3: النمسا × إيرلندا 1/صفر.
تتصدرها البوسنة بـ6 نقاط مقابل 3 نقاط للنمسا وصفر لإيرلندا.
الفئة الثالثة
– مج 1: الكيان الصهيوني × اسكتلندا 2/1.
تعادل المنتخبان مع ألبانيا برصيد 3 نقاط لكل منها.
– مج 2: اليونان × المجر 1/صفر، استونيا × فنلندا صفر/1.
تتصدرها فنلندا بـ9 نقاط مقابل اليونان 6 نقاط ثم المجر 3 نقاط وأستونيا بلا نقاط.
– مج 4: مونتينيغرو × صربيا صفر/2، ليتوانيا × رومانيا 1/2.
تتصدرها صربيا بـ7 نقاط ثم رومانيا 5 نقاط ثم مونتينيغرو بـ4 نقاط وليتوانيا بلا نقاط.
الفئة الرابعة
– مج 2: جزر فارو × أذربيجان صفر/3، كوسوفو × مالطا 3/1.
يتصدرها كوسوفو بـ7 نقاط يليه أذربيجان بـ5 نقاط ثم جرز فارو بـ3 نقاط وأخيراً مالطا بنقطة.
– مج 3: مولدافيا × سان مارينو 2/صفر، بيلاروسيا × لوكسمبورغ 1/صفر.
تتصدرها بيلا روسيا بـ7 نقاط ثم لوكسمبورغ 6 نقاط ومولدافيا 4 نقاط وسان مارينو من دون نقاط.

على هامش النتائج
– جاءت احتفالية المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي بخوضه مباراته الدولية رقم 100 على عكس ما يشتهي بعد إخفاقه بالتسجيل والأهم أن منتخب بلاده خسر ثاني مبارياته بالبطولة فخسر فرصة اعتلاء صدارة المجموعة، فوز البرتغال هو الثاني على أرض بولندا بعد فوزه بهدف في تصفيات يورو 1984.
– تعادل إنكلترا هو الثاني في تاريخ مواجهاتها مع كرواتيا بعد التعادل الودي عام 1996 بالنتيجة ذاتها، وهي المرة الأولى التي يلعب فيها الإنكليز من دون جمهور لعقوبة المنتخب الكرواتي الذي أصبح ثاني منتخب ضمن الفئة الأولى يفشل بالتسجيل بأول مباراتين بعد الآيسلندي.
– ثنائية روميلو لوكاكو التي سجلها بمرمى سويسرا هي الثانية للمهاجم العملاق وبها تصدر لائحة هدافي الفئة الأولى (منفرداً) والبطولة على العموم بالمشاركة مع الصربي ميتروفيتش الذي سجل أهداف بلاده الأربعة بالتصفيات، ورفع لوكاكو رصيده إلى 45 هدفاً دولياً في 78 مباراة.
– حتى نهاية مباريات الجمعة وحده المنتخب الفنلندي سجل ثلاثة انتصارات كاملة جامعاً 9 نقاط، على حين لم تحصد منتخبات أستونيا وليتوانيا وسان مارينو أي نقطة من ثلاث مباريات.

منافسة السيليكسيون
فرضت نتائج الفريقين البولندي والإيطالي وضعاً خاصاً على مواجهتهما الثانية في البطولة بعدما ساد التعادل مباراتهما الأولى في مدينة بولونيا بهدف لمثله وخسارة كل منهما أمام السيلكيسيون البرتغالي، ولذلك فعندما يتقابلان في ملعب سلاسكي بمدينة شورزوف البولندية فلا مكان للتعادل، فتجدده وبأي نتيجة كانت فهذا يعني تركهما الصدارة السهلة للمنتخب البرتغالي، وعانى الآتزوري من بعض الغيابات بسبب الإصابة فتعادل مع نظيره الأوكراني ودياً بهدف لمثله، على حين منتخب النسور البولندي لم يستطع الصمود أمام البرتغال في الجولة الثالثة رغم أنه كان البادئ بالتسجيل فخرج خاسراً.
الفريقان وقبل لقائهما الأخير في البطولة تقابلا 14 مرة ففاز الطليان 5 مرات مقابل 3 مرات للبولنديين و6 تعادلات ويعود الفوز الوحيد للآتزوري على الأراضي البولندية إلى عام 2011 بهدفين نظيفين ضمن الإطار الودي.

صراع على الصدارة
على صعيد الفئة الثانية (B) تبرز مواجهة المنتخبين الروسي والتركي ضمن المجموعة الثانية وكان الفريقان تقابلا في افتتاح منافساتها وفاز الروس في ترابزون 2/1 قبل أن يعود الأتراك من بعيد في مباراتهم الثانية ويقلبوا تأخرهم على أرض السويد بهدفين إلى فوز بثلاثة أهداف وجاء تعادل الروس مع السويد سلباً الخميس الماضي ليضفي على مواجهة الليلة في سوتشي إثارة كبيرة ذلك أن الفوز يمنح الأتراك صدارة من براثن الدببة على حين التعادل يبقي الباب مفتوحاً على كل الاحتمالات على حين فوز أصحاب الضيافة يؤكد صدارتهم إلى حين.
ولم يسبق للمنتخب التركي الفوز على نظيره الروسي من خلال 5 مواجهات سابقة منها 4 مرات ودياً ففاز الروسي مرتين عامي 1994 و1998 بهدف وتعادلا صفر/صفر عام 2016 و1/1 في حزيران 2018 وذلك قبل فوز الروس في دوري الأمم.
وعلى الصعيد ذاته يطمح المنتخب البوسني لمواصلة انتصاراته من خلال تجديد فوزه عل نظيره الإيرلندي الشمالي عندما يستضيفه في سيراييفو وفي حال تحقق هذا الأمر فإنه سيصبح أول من يقترب من التأهل إلى نصف النهائي، وكان المنتخب البوسني فاز في بلفاست 2/1 قبل أن يحقق الفوز الثاني على النمسا بهدف.

فرصة أخيرة
بالنظر إلى أهم مباريات الغد فإنها الفرصة الأخيرة أمام الأسود الثلاثة الإنكليز الذين خيبوا الآمال عندما ينزلون ضيوفاً على اللاروخا الإسباني في ملعب فيامارين بإشبيلية ولم يستطع كين ورفاقه ترجمة أفضليتهم أمام كرواتيا فخرجوا بتعادل صعب الأمور كثيراً وخاصة أن اللاروخا حصد سابقاً 6 نقاط من فوزين وفوزه الثالث سيضعه في نصف النهائي، وزاد من هموم المدرب الإنكليزي ساوثغيت حرمان لاعب خط الوسط هندرسون والمدافع ستونز بعد تلقيهما الإنذار الثاني، بينما المدرب الإسباني لا يفتقد سوى لاعبه إيسكو المصاب.
ويأمل الإنكليز إنهاء الخصام مع الأراضي الإسبانية حيث لم يحقق الفوز هناك منذ فوزهم 4/2 ودياً عام 1987 علماً أنه رغم خسارة الذهاب في ويمبلي فإن الكفة التاريخية مازالت في مصلحة آباء كرة القدم الذين فازوا 12 مرة مقابل 9 مرات للإسبان خلال 25 مواجهة سابقة.
الفرصة الأخيرة تلك التي يلعب منتخب آيسلندا لأجلها أمام ضيفه السويسري وكان فريق بلاد البراكين الذي تألق في مونديال روسيا وكان نداً قوياً للمنافسين وفي يورو 2016 بدأ دوري الأمم بشكل مخيب فخسر مباراتيه أمام بلجيكا وسويسرا من دون أن ينجح لاعبوه بتسجيل أي هدف واهتزت شباكه 9 مرات، بدوره الضيف السويسري يأمل في تحقيق الفوز وخاصة بعد الخسارة أمام بلجيكا وذلك لتأجيل الحسم على صدارة المجموعة إلى لقاء الفريقين القادم في ختام منافسات هذا الدور.

مباريات الجولة الرابعة
– الأحد 14/10: رومانيا × صربيا (4.00)، روسيا × تركيا، أذربيجان × مالطة، جزر فارو × كوسوفو (7.00)، بولندا × إيطاليا، الكيان الصهيوني × ألبانيا، ليتوانيا × مونتينيغرو (9.45).
– الإثنين 15/10: إسبانيا × إنكلترا، آيسلندا × سويسرا، البوسنة والهرسك × إيرلندا الشمالية، أستونيا × المجر، فنلندا × اليونان، لوكسمبورغ × سان مارينو، بيلا روسيا × مولدافيا (9.45).
– الثلاثاء 16/10: كازاخستان × أندورا (5.00)، أرمينيا × مقدونيا (7.00)، فرنسا × ألمانيا، أوكرانيا × تشيكيا، إيرلندا × ويلز، النرويج × بلغاريا، لاتفيا × جورجيا، جبل طارق × ليشتنشتاين (9.45).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock