سورية

رئيس القرم أكسينوف لـ«الوطن»: تعاون سورية وجمهورياتنا سينعكس إيجاباً على الإعمار

| سامر ضاحي – وكالات

وصل رئيس جمهورية القرم سيرغي أكسينوف أمس على رأس وفد كبير إلى دمشق في زيارة تهدف إلى إقامة علاقات اقتصادية متميزة بين البلدين، وأكد أن اتفاقيات التعاون بين سورية وبلاده ستنعكس إيجاباً على إعادة الإعمار في سورية. وفي تصريح لـ«الوطن» لدى وصوله إلى فندق «داماروز» بدمشق قال أكسينوف رداً على سؤال حول إمكانية أن ينعكس التعاون بين سورية وأوسيتيا الجنوبية والقرم وغيرها من الجمهوريات الروسية إيجاباً على عملية إعادة الإعمار في سورية خاصة في ظل العقوبات الأميركية والغربية على الجانبين، قال: «لا شك».
ولفت إلى تطوير التعاون بين روسيا الاتحادية، وجمهورية القرم خاصة من جانب وسورية من جانب آخر لإعادة إعمار البنية التحتية في سورية، وقال أكسينوف: جئنا إلى سورية ولدينا مقترحات عديدة لتطوير التجارة بين الجمهوريتين وفي كافة المجالات وطموحنا المزيد من التعاون.
وخلال منتدى يالطا الاقتصادي في نيسان الماضي، الذي استضافته القرم، كشف أكسينوف أن حكومته تعتزم توقيع اتفاقيات مع دمشق بقيمة 68 مليار روبل روسي، أي حوالي 1.1 مليار دولار، تشمل مجالات مختلفة أهمها الزراعة والصناعة والسياحة.
وفيما إذا كانت هناك نية لتوقيع المزيد من الاتفاقيات خلال الزيارة، قال أكسينوف: «كنا نناقش إمكانيات مختلفة وواسعة حول تطوير العلاقات الاقتصادية، والآن مع سيادة الوزير (الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل) ونحن قادمون في السيارة من المطار ناقشنا موضوع استخدام منصات استخراج النفط الموجودة في القرم، متمنين استخدامها في سورية، ولاسيما أن القرم تخضع لعقوبات اقتصادية».
بدوره قال الخليل رداً على سؤال «الوطن» حول الاتفاقيات التي سيجري توقيعها: إن هناك دراسة لعدد من الاتفاقيات، أولاً على مستوى تطوير التبادل التجاري وإحداث بيت للتجارة السورية في القرم وبيت لتجارة القرم في سورية ، وأيضاً ما يتعلق بإحداث شركة للنقل البحري وخط نقل بحري مشترك بين البلدين، لنقل وشحن البضائع، مع تشكيل مجموعة عمل مشتركة لمتابعة كل هذه التفاصيل، وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية، واليوم هذه مرحلة استكمال القاعدة لهذه العلاقات التي بدأت في الشهر الرابع (نيسان الماضي) أثناء الزيارة إلى منتدى يالطا الاقتصادي».
وفي وقت سابق من يوم أمس ذكرت وكالة «سبوتنيك»، أن أكسينوف سيجري مباحثات موسعة تتناول قضايا سياسية واقتصادية ذات اهتمام مشترك، ويرافقه في زيارته الأولى إلى دمشق نائب رئيس الوزراء نائب وزير اقتصاد جمهورية القرم، إلى جانب رئيس مجلس الدولة في القرم فلاديمير كونستانتينوف وحوالي عشرين من ممثلي الجمهورية والوزراء ورؤساء شركات ومستشارين.
ونقلت الوكالة عن مصادر حكومية سورية أن المباحثات السورية مع جمهورية القرم تهدف لإقامة علاقات اقتصادية متميزة. ورجحت «سبوتنيك» أن يحضر رئيس القرم الذي تستمر زيارته يومين فعاليات ملتقى اقتصادي ينظمه مجلس رجال الأعمال السوري الروسي في فندق «داما روز» بدمشق، مشيرة إلى أن الملتقى سيحضره من الجانب السوري وزير الاقتصاد سامر الخليل، ورئيس غرفة الصناعة في دمشق سامر الدبس.
وأشارت «سبوتنيك» إلى أنه من المقرر عقد لقاء لوفد القرم مع الرئيس بشار الأسد، ورئيس الوزراء عماد خميس، ورئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ، ووزراء الحكومة السورية.
من جانبه نقل موقع قناة «روسيا اليوم» عن غيورغي مورادوف الممثل الدائم للقرم لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن سلطات جمهورية القرم تبحث اقتراحاً سورياً لافتتاح ملحقية تجارية سورية في شبه الجزيرة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock