رياضة

تجربة جديدة مخيبة لمنتخبنا الأول … خسرنا أمام التنين بهدفين مع الرأفة

| محمود قرقورا

خاض منتخبنا الأول بكرة القدم مباراته السادسة تحت قيادة المدرب الألماني بيرند شتانغه استعداداً للنهائيات الآسيوية التي تستضيفها الإمارات مطلع العام القادم.
المباراة حملت في طياتها مفردات مخيبة بدرجة كبيرة، وظهر المنتخب استكمالاً لما كان عليه أمام البحرين عندما قلنا إن النتيجة تغطي على الكثير من العيوب حيث ظهر المنتخب لا لون ولا طعم ولا رائحة، فالأداء كان مخجلاً وهزيلاً، وبتنا نتحسر على الشكل الذي كان عليه خلال التصفيات المونديالية الأخيرة عندما كان المنتخب يميل إلى الدفاع وينجح في حفظ ماء الوجه بنتائج جيدة ولو أنها غير مقرونة بالأداء.
أمس خسر منتخبنا بهدفين مع الرأفة سجلا على مدار الشوطين وتصدى إبراهيم عالمة لركلة جزاء في الشوط الثاني عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الصين بهدف، ورغم أن الهدف الثاني جاء من ركلة جزاء إلا أن العالمة تألق في الشوط الأول والأخشاب ساندتنا أيضاً، ولا يمكن بحال من الأحوال مقارنة الشكل العام للمنتخب في هذه المباراة مع ما كان عليه خلال مباراتي التصفيات المونديالية أمام الصين.
منتخبنا بدأ بالعالمة والعجان والباعور والميداني وعنيزان والأشقر وتامر حاج محمد والمواس والأومري ومارديك والسومة.
وجميع هؤلاء لم يقنعوا وحتى البدلاء قلفا والمبيض وهادي المصري ومحمد عثمان لم يعطوا الإضافة.
بعيداً عن السوداوية في الأداء والضبابية في التعامل مع المباريات التحضيرية، وبعيداً عن النظرة التشاؤمية التي باتت تسيطر على الشارع الرياضي، وبعيداً عن كون المباراة ودية يجب الاستفادة من أدق تفاصيلها إلا أن حقيقة المستطيل الأخضر لا تدعو إلى التفاؤل.
قلنا أثناء تقديمنا للمباراة إن المدرب لم يستقر بعد على التشكيل شبه النهائي وما زالت المباريات التحضيرية حقل تجارب في وقت نظن فيه أنه آن الأوان للاستقرار على التشكيل شبه النهائي الذي سنخوض من خلاله معترك النهائيات الآسيوية الذي ينتظره جمهورنا بفارغ الصبر.
لن نقول الكثير وسنستمر بدعمنا للمنتخب وسندافع عن خيارات المدرب باستبعاده لاعبين مهمين كفراس الخطيب وأحمد الصالح، أو لنقل سنلتمس له المبررات للتشكيل المختلف مباراة بعد أخرى، لكن نعتقد جازمين أن الوديات المقبلة يجب أن نخوضها بالتشكيل الأساسي الذي سيشارك في الإمارات حيث سنلتقي الأردن وفلسطين وأستراليا والمطلوب منتخبان لدور الستة عشر مع ميزة أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock