الأولى

وفاة شاب وفتاتين في ريف دمشق.. ومصارف دمشق مصممة لاستيعاب 6 ملم فقط! … لجنة وزارية لمتابعة نتائج الأمطار في دمشق

| محمود الصالح – عبد المنعم مسعود

كشف وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد اللـه عبد اللـه أنه تم تشكيل لجنة وزارية لمتابعة موضوع ما حدث في دمشق نتيجة تساقط الأمطار التي أدت إلى تشكل السيول في شوارع العاصمة، مؤكداً أن نحو 1600 عنصر من شرطة المرور كانوا في الشوارع إضافة إلى وجود أكثر من 100 آلية ورافعة.
وشهدت البلاد أمس الأول تساقطاً غزيراً للهطلات المطرية وصلت نسبتها إلى 42 ملم في دمشق ما أدى إلى إغراق شوارعها وإغلاق طرقها الرئيسية وعجز شبكة الصرف الصحي عن تصريف المياه، الأمر الذي شكل ازدحاماً واختناقات مرورية لساعات.
من جهته أكد مدير النظافة في دمشق عماد العلي لـ«الوطن» أن شبكة الصرف الصحي في دمشق مصممة لاستيعاب كمية 6 ملم من الأمطار في الساعة، مضيفاً: طبيعي أن تتجمع المياه في أكثر منطقة انخفاضاً بالمدينة.
في الغضون قال رئيس بلدية دير مقرن في ريف دمشق محمد عليا أن ارتفاع السيول بالقرية وصل إلى مترين ونصف المتر بعرض عشرة أمتار، كاشــفاً عن وفــاة شاب وفتاتين في القرى المجاورة نتيجة السيول.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد عليا أن أكثر من 100 منزل تضرر وذهب أثاثه وأن الوضع سيئ جداً، كاشفاً أنه لم يتم تقديم أي مساعدات للمواطنين المتضررين حتى حرامات أو فرشات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock