عربي ودولي

الفصائل الفلسطينية تؤكد عودة الحياة إلى طبيعتها في مخيم المية ومية

قررت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان، «إزالة المظاهر المسلحة والمربعات الأمنية، وعودة الحياة إلى طبيعتها في مخيم المية ومية».
وفي بيان لها أكدت الفصائل «فتح المدارس والعيادات والمحال، وعودة الأهالي إلى منازلهم».
وجاء قرار الفصائل حسب البيان «استناداً للجهود المبذولة الفلسطينية واللبنانية، والتي أفضت إلى إيجاد الحلول الجذرية لأحداث مخيم المية ومية المؤلمة والمؤسفة».
ووجهت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في ختام بيانها «التحية لأهلنا الصامدين في مخيم المية ومية، ولأشقائنا في بلدة المية ومية ومدينة صيدا والجنوب»، مترحمةً على أرواح الشهداء الأبرار والشفاء للجرحى.
بدوره أكد مصدر فلسطيني خروج المسؤول في حركة أنصار اللـه جمال سليمان من مخيم المية ومية إنفاذاً لاتفاق سابق.
وأضاف المصدر: «على حركة فتح تنفيذ الجزء الثاني من الاتفاق وسحب عناصرها التي دخلت المخيم خلال الفترة الأخيرة».
وتجددت الاشتباكات مؤخراً في مخيم المية ومية جنوب لبنان، على خلفية إشكال وقع بين عنصر من حركة «فتح» وآخر من «أنصار الله» تطوّر إلى تبادل لإطلاق النار.

الميادين

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock