الأولى

مجلس الشعب بدأ مناقشة الموازنة … حمدان: الاقتصاد السوري دخل في مرحلة التعافي

| محمد منار حميجو

وجه كثير من أعضاء مجلس الشعب انتقادات بعضها حاد تجاه مشروع بيان الحكومة المتعلق بموازنة العام القادم، فتركزت حول الموضوع المعيشي وتدني مستواه وعدم التوزيع العادل للضريبة إضافة إلى عدم وصول الدعم إلى مستحقيه.
ولم يتجاهل النواب أثناء مناقشتهم لمشروع البيان أمس بحضور وزير المالية مأمون حمدان موضوع الرواتب والتفاوت ما بين الأجور وارتفاع الأسعار، مشددين على ضرورة دعم القطاع الزراعي والقضاء وغيرها.
وبدأ حمدان كلمته لعرض مشروع البيان المالي بمقدمة تحدث فيها عن صمود سورية قبل الدخول في تفاصيل البيان، وعقب نائب رئيس مجلس الشعب نجدة أنزور الذي ترأس الجلسة نيابة عن رئيسه حمودة الصباغ، قائلا: حينما قدم وزير المالية مشروع البيان كانت المقدمة طويلة وكأن هناك تشكيلاً حكومياً جديداً وإن شاء اللـه تكن بشارة خير.
وخلال عرضه للبيان قال حمدان: يمكن القول بكل شفافية ووضوح إن الاقتصاد السوري دخل في مرحلة التعافي وسورية تسير في خطوات ثابتة نحو الانتصار قيادة وشعباً، مؤكداً أنها ستكون أقوى وستتغلب على الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الحرب.
من جهته قال النائب محمد خير العكام: للأسف الوزير تلا علينا مشروع البيان قراءة وكأننا لا نعرف القراءة والكتابة، وكنت أتمنى من الوزير تبرير الأرقام الواردة في الموازنة لأن البيان المالي يأتي لتبريرها.
ورأى زميله وائل ملحم أن مشروع البيان هو ذاته منذ سنتين أو ثلاث فقط يتم تغير الأرقام، مشدداً على ضرورة تقيد الحكومة في بيانها الوزاري الذي أعدته بداية تشكيلها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock