شؤون محلية

مستثمر المواقف المأجورة: أرباحي لا تقارن بأرباح التجار ومجلس المدينة يماطل

إشارة إلى ما نشر في صحيفتكم عدد رقم 2988 تاريخ 20 أيلول عام 2018 تحت عنوان (تجار طرطوس يعترضون على قرار المواقف المأجورة) فإننا نود أن نوضح لكم التالي:
إن العقد الذي تم توقيعه بيني كمستثمر ومجلس مدينة طرطوس برقم 76 عام 2018 يهدف إلى تأمين إستراتيجية لتخفيض الوقوف الطويل وزيادة إيرادات المدينة لتحسين الواقع الخدمي وسط السوق التجارية للمدينة.. وكان قد تم الإعلان عن المزاد للاستثمار في نهاية عام 2017 حيث نشر الإعلان في صحيفة رسمية وتم تحديد جلسة للمزايدة في العام ذاته ولعدم قناعة لجنة المزاد بالسعر النهائي تم إلغاء جلسة المزاد بتاريخ13-12-2017.
وفي منتصف عام 2018 أعيد إعلان الاستثمار للمزايدة مرة أخرى وتم نشر الإعلان في صحيفة البعث العدد رقم 16153 وقد رسا المزاد علي وتم تنظيم العقد مع مجلس مدينة طرطوس وتضمن تحديد بدل الاستثمار بخمسين ليرة للساعة الواحدة وللقاطنين بخمسة وعشرين ليرة وبناء على بعض الاعتراضات من الفعاليات التجارية تم تخفيض رسم الاستثمار للقاطنين لمبلغ 10 ل. س للساعة بدل 25 ليرة وقد وافقت كمستثمر على ذلك وبعد ذلك تم تصديق العقد بقرار المكتب التنفيذي رقم 281 تاريخ 14/8/2018 ثم تم إعطائي أمر المباشرة بالكتاب رقم 4354/ص ع تاريخ 27/8/2018 وحددت لي مهلة أسبوع لاستلام موقع العمل بعد تأمين مستلزمات العمل وقد قمت بطباعة الإيصالات وتأمين الشاخصات ولباس موحد للعاملين وتعاقدت مع 33 عاملاً معظمهم من ذوي الشهداء ومسرحي الدورة 102 وتم تسليمي موقع العمل حيث وقعنا محضر الاستلام بتاريخ 6/9/2018 وسلمناه لرئيس مجلس المدينة لتوقيعه إلا أن مجلس المدينة وحتى تاريخه لا يزال يماطل بتسليمي نسخة مصدقة عن محضر استلام موقع العمل لأسباب غير قانونية وغير موضوعية ما يسبب خسارة وفوات منفعة لخزينة الدولة بالدرجة الأولى ولي بشكل خاص.
وبالعودة إلى الاعتراضات حول الاستثمار فإنني أقول: إن الاستثمار كان تم الإعلان عنه مرتين بالمزايدة وكان الأحرى بأصحاب الاعتراضات تقديمها قبل إجراء المزاد وتوقيع العقد معنا إضافة إلى ذلك فإن المسؤولية تقع كاملة على مجلس المدينة الذي طرح الاستثمار قبل دراسة واقع السوق واحتمال وجود اعتراضات على الاستثمار الذي سيوفر فرص عمل لأكثر من 35 عائلة من ذوي الشهداء والجرحى، إضافة إلى ذلك ووفقاً لما جاء في الصحيفة على لسان مدير الشؤون الفنية فإن الاستثمار يهدف إلى تخفيف الازدحام وتخديم أصحاب المحال التجارية من خلال إيجاد مواقف مؤقتة للزبائن بأسعار مخفضة لهم لا تقارن بالأرباح التي يحققها أصحاب المحال في تجارتهم التي هي معلومة من الجميع.
يرجى التفضل بالاطلاع ونشر هذا الرد والتوضيح في صحيفتكم راجين من مجلس المدينة الجديد تمكيننا من المباشرة بتنفيذ بنود العقد بأسرع وقت ممكن.

شاكرين حرصكم واستجابتكم

المستثمر أحمد شلاحة

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock