سورية

سفير روسي: مطلب «إسرائيل» بانسحاب إيران من سورية «غير واقعي»

أكد السفير الروسيّ لدى الاحتلال الإسرائيلي، أناتولي فيكتوروف، أن القوّات الإيرانيّة موجودة في سوريّة بطلبٍ من دمشق، واصفاً المطلب الإسرائيلي بانسحابها بأنه «غير واقعيّ وليس ضروريّاً»، في وقت كشفت قناة تلفزيونية للاحتلال أن الأخير أحدث «وحدة استخباراتية سرية لاختراق الدول العربية».
وبحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، ذكرت القناة العاشرة العبرية، أمس أن جيش الاحتلال دشن، من قبل، وحدة استخباراتية سرية لاختراق الدول العربية، تحت اسم «504»، لم تكن معروفة من قبل، موضحة أن هذه الوحدة «استخباراتية، عالية المستوى، لا تقل أهمية عن جهازي، (الأمن العام الإسرائيلي) الشاباك و(وكالة الاستخبارات الإسرائيلية) الموساد، وأنها من أنشط شعب الاستخبارات، لكنها ليست الرئيسية في سلاح الاستخبارات» للاحتلال.
وأفادت القناة، بأن عناصر الوحدة على اتصال مع أشخاص من دول عربية مجاورة، يعملون وفق تعليمات معينة لنقل المعلومات، لافتة إلى أن العاملين في هذه الوحدة السرية يطلق عليهم اسم «ضباط المهام الخاصة»، حيث يقومون بمهام سرية وخاصة في بعض الدول العربية، منها دول عربية مجاورة، مثل لبنان وسورية، ومن قبلهما فلسطين، على أن يتمتع كل ضابط منهم بميزات خاصة، منها حسن الحوار والابتسامة الواضحة.
وكشفت القناة أنه قبل بضعة أشهر حصلت الوحدة على وسام بعد تمكن هذه الوحدة من تجنيد عناصر «من داخل الدول والمناطق المعادية» – على حد وصف التقرير- مع نجاح أفراد الوحدة السرية في البحث عن نقاط الضعف البشري، بهدف إخضاع العميل للعمل لمصلحة «إسرائيل». في غضون ذلك ذكر موقع «العربي الجديد» الذي يتخذ من لندن مقراً له، أن جيش الاحتلال ذكر «أن هناك مؤشرات على أن إيران أوقفت مؤخراً جهودها الهادفة إلى التمركز عسكرياً في سورية، فيما نقل موقع صحيفة «معاريف» أمس عن ضابط كبير في جيش الاحتلال قوله: إن إيران، تواصل في المقابل، نقل السلاح والوسائل القتالية إلى لبنان.
وحسب الصحيفة، فإن «إسرائيل» ستكون مطالبة العام المقبل، بأن تقرر إذا ما كانت ستقوم بتوجيه ضربة لمصانع الصواريخ ذات مستوى الإصابة الدقيق، التي تقوم إيران ببنائها في لبنان أم لا. أما موقع «رأي اليوم» الأردني فنقل عن موقع «تايمز أوف «إسرائيل»، أن السفير الروسيّ لدى الاحتلال الإسرائيلي وصف مطالب «إسرائيل» بعدم وجود جنود إيرانيين في جميع أنحاء سوريّة بالمطالب غير الواقعية، وغير الضرورية، على حدّ تعبيره.
واعتبر فيكتوروف، أن طهران لا تُخطِط لمهاجمة «إسرائيل»، لافتاً في الوقت عينه إلى أنه لم يُقتل أي إسرائيليٍّ بنيرانٍ إيرانيّةٍ في السنوات الأخيرة، في حين قُتل عشرات الإيرانيين نتيجة غاراتٍ جويّةٍ إسرائيليّةٍ تمّ تنفيذها على الأراضي السوريّة.
وأضاف، بحسب الموقع الإسرائيليّ: إن الوجود الإيرانيّ في سوريّة، يأتي بطلبٍ من الحكومة السوريّة، ولا يُمكِن لموسكو الطلب منهم المغادرة.

| وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock