عربي ودولي

النرويج تعلق تصدير الأسلحة للرياض … واشنطن توقف تزويد طائرات «التحالف السعودي» في اليمن بالوقود

اتفقت السعودية والولايات المتحدة على وقف إعادة واشنطن تزويد طائرات التحالف السعودي في اليمن بالوقود، في وقت أعلنت النرويج أنها تعتزم تعليق إصدار تراخيص جديدة لتصدير الأسلحة للنظام السعودي وذلك على خلفية عدوانه المتواصل على اليمن و«التطورات الأخيرة في السعودية». ونقلت «رويترز» عن وزيرة الخارجية النرويجية إينه إريكسن سوريدي قولها في بيان: «قررنا في الوضع الراهن ألا نصدر تراخيص جديدة لتصدير مواد دفاعية أو متعددة الأغراض للاستخدام العسكري للسعودية».
هذا وقال التحالف السعودي في بيان «تمكنت المملكة العربية السعودية ودول التحالف مؤخراً من زيادة قدراتها في مجال تزويد طائراتها بالوقود جوا بشكل مستقل».
وقال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس: إن القرار اتخذ بالتشاور مع الحكومة الأميركية وإن واشنطن تؤيد الخطوة وستواصل العمل مع التحالف لتقليص عدد القتلى في صفوف المدنيين وتوسيع الجهود الإنسانية.
وربما يمثل أي قرار منسق لواشنطن والرياض محاولة لتجنب اتخاذ إجراء بالكونغرس الأسبوع الجاري ضد عمليات إعادة التزود بالوقود بعدما هدد مشرعون بذلك. تأتي الخطوة التي أعلنها التحالف أمس وأكدتها واشنطن، في وقت تواجه فيه الرياض غضباً دولياً شديداً وعقوبات محتملة بسبب مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول في الثاني من تشرين الأول إلى جانب ما تخضع له من تدقيق بسبب سقوط قتلى مدنيين من جراء ضربات التحالف الجوية باليمن. بدورها أكدت وزارة الخارجية الروسية أن استمرار واشنطن في تقديم الدعم العسكري المباشر لتحالف العدوان السعودي على اليمن يوحي بأن الجانب الأميركي لن يغير سياسته في هذا الاتجاه موضحة أنه لا حل عسكرياً للأزمة في اليمن.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن الوزارة قولها في بيان: «في الأيام الأخيرة بدأت في اليمن مرحلة جديدة من تصعيد النزاع المسلح الدموي والمدمر بمشاركة التحالف العربي الذي تقوده السعودية» مذكرة بأنها حذرت مراراً من العواقب الوخيمة للهجوم على ميناء الحديدة.
في سياق متصل أكد الرئيسان، الأميركي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون، أن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي يمكن أن تتيح فرصة لإيجاد حل سياسي للحرب في اليمن، بحسب وكالة «رويترز».
كما اتفق الرئيسان على ضرورة أن تكشف السعودية كامل الحقيقة عن مقتل خاشقجي. إلى ذلك هدد النائب عن كتلة «صادقون» التي تمثل حركة «عصائب أهل الحق» في البرلمان العراقي عدي عواد، بتشكيل فرق شبابية للدفاع عن اليمن ضد السعودية.
ميدانياً قتلت امرأة وأصيبت اثنتان أخريان في قصف صاروخي ومدفعي نفذه العدوان السعودي على محافظة صعدة اليمنية أمس.
وقتلت عائلة مؤلفة من أب وخمسة من أطفاله إثر مجزرة جديدة لطيران العدوان على منزلهم في منطقة الجبلية بالتحيتا بمحافظة الحديدة.

وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock