سورية

أكد ضرورة الوقوف بكل فخر أمام أهلنا في الجولان … نصر اللـه: سورية لم تغير مواقفها رغم الحرب الكونية عليها

أكد الأمين العام لحزب اللـه حسن نصر اللـه أن سورية ما تزال صامدة رغم الحرب الكونية عليها، وأنها لم تغير مواقفها المقاومة ودعمها للقضية الفلسطينية رغم كل الظلم الذي تعرضت له، مشدداً ضرورة الوقوف بكل فخر أمام أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل الذين رفضوا تهويد أراضيهم.
وقال نصر اللـه خلال كلمة له في مهرجان يوم الشهيد، أمس، نقلتها وكالة «سانا» للأنباء: إن سورية رغم الحرب الكونية عليها ما تزال صامدة ولم تغير مواقفها المقاومة ودعمها للقضية الفلسطينية رغم كل الظلم الذي تعرضت له، مشيراً إلى أن مسار المقاومة حاسم وأنجز خلال سنوات تحريراً عظيماً صنعته دماء الشهداء.
وأضاف نصر اللـه: «إن القوة الصاروخية للمقاومة هي قوة رادعة للعدو الإسرائيلي وتضع حداً لتهديداته ونحن متمسكون بسلاح المقاومة ومعادلة الجيش والشعب والمقاومة ولن تخيفنا التهديدات والعقوبات»، مشدداً على أن المقاومة سترد حتماً على أي اعتداء على لبنان ولن تسمح للعدو الإسرائيلي باستباحة أراضيه.
وحيا نصر اللـه الموقف البطولي لأهلنا في الجولان السوري المحتل، وقال: إنه لابد أن نقف بكل فخر أمامهم وهم الذين يرفضون التطبيع والخضوع وتهويد أراضيهم ويتمسكون بانتمائهم الوطني الصادق الذي أفشل ما يسمى «انتخابات المجالس المحلية» التي حاول الاحتلال فرضها.
وكان أهالي الجولان العربي السوري المحتل نفذوا خلال الأيام الأخيرة إضراباً عاماً رفضاً لممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاتها على الأهالي الرافضين لما تسمى «انتخابات المجالس المحلية» التي اعتبرها الأهالي خطوة باتجاه تهويد الجولان.
وحول التطبيع العلني بين كيان الاحتلال الإسرائيلي ومشيخات وممالك الخليج، قال نصر اللـه: «ندين أي شكل من أشكال التطبيع وندعو جميع الشرفاء في العالم إلى إدانته»، لافتاً إلى أن ما كان يجري في الخفاء يجري الآن علناً وأن التطبيع الحالي يضع حداً للنفاق العربي ويسقط أقنعة المخادعين والمنافقين الذين صوروا على مدى عقود للشعب الفلسطيني أن موقفهم مختلف.
وشدد نصر اللـه على أن الأمل الحقيقي في الشعوب المقاومة والدول التي تقف بجانبها، مشيراً إلى أن الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة يشكلون بمقاومتهم ومسيرات عودتهم وتضحياتهم الأمل برفض الاستسلام والخضوع.
وبخصوص اليمن، أكد نصر اللـه أن صمود الشعب اليمني في وجه عدوان التحالف السعودي الإماراتي الأميركي يقف وراء الدعوات الدولية لوقفه والتي قد تكون محاولة لإنقاذ التحالف من المستنقع الذي غرقوا فيه، داعياً اليمنيين للصبر والتمسك بالمقاومة لأنهم اليوم أقرب إلى الانتصار من أي وقت مضى.
وأشار إلى أن العالم الذي أدهشته جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي لم يندهش من جرائم العدوان السعودي في اليمن، لافتاً إلى أن بروز الدعوات الأميركية والغربية لوقف العدوان أمر جيد ولكنها قد تكون خدعة ويجب التأمل في توقيتها.

| وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock