عربي ودولي

القوات العراقية تفرض إجراءات أمنية مشددة في الموصل … برهم صالح: ضرورة مراعاة خصوصيتنا بشأن العقوبات على إيران

قال الرئيس العراقي برهم صالح أمس إن الحوار مع الولايات المتحدة مستمر وإنه يجب مراعاة خصوصية العراق فيما يتعلق بالعقوبات على إيران.
وقال الرئيس العراقي المنتخب حديثاً للصحفيين في الكويت «نحن في حوار مستمر مع أميركا ويجب مراعاة خصوصية العراق بشأن العقوبات الإيرانية».
وأضاف: «لا نريد العراق أن يكون محملاً بوزر العقوبات الأميركية على إيران».
وقالت الولايات المتحدة بعد عدة أيام من إعادة فرض العقوبات على قطاع النفط الإيراني إن بإمكان العراق مواصلة استيراد الغاز الطبيعي وإمدادات الطاقة من إيران لمدة 45 يوماً.
من جهة أخرى شدد الرئيس العراقي على عمق العلاقات بين بغداد والكويت، داعياً إلى ضرورة تجاوز آثار الماضي والتطلع نحو المستقبل والتركيز على مصالح البلدين المشتركة.
وقال صالح من الكويت التي وصلها كأول محطة في جولته الخليجية منذ تسلمه المنصب: «إننا مصرون على تجاوز آثار الماضي والتطلع نحو المستقبل والتركيز على مصالحنا المشتركة».
في غضون ذلك فرضت القوات العراقية إجراءات أمنية مشددة في مدينة الموصل شمال العراق عقب تفجير وهجوم إرهابيين وقعا الخميس الماضي أسفرا عن مقتل وإصابة ثمانية عشر عراقياً.
وقال مصدر في قيادة عمليات نينوى إن «قيادة العمليات اتخذت عدة إجراءات مشددة للحفاظ على أمن مدينة الموصل وحماية مواطنيها من الاعتداءات الإرهابية بعد تفجير إرهابي بسيارة مفخخة في المدينة أسفر عن مقتل أربعة مواطنين وإصابة أحد عشر آخرين واعتداء مجموعة إرهابية على منطقة خربة حماد في قضاء الحضر جنوب الموصل والذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشقاء». وأوضح المصدر أن الإجراءات الأمنية تضمنت تدابير احترازية عند حدود المحافظة وبين أقضيتها ونواحيها للحيلولة دون عودة الإرهابيين إلى مدينة الموصل إضافة إلى نشر الدوريات الثابتة والجوالة على مدار الساعة.
من جهته دعا نائب رئيس مجلس النواب العراقي بشير الحداد القوات العراقية إلى مراجعة جادة للوضع في مدينة الموصل وتشخيص أسباب الخروقات الإرهابية الأخيرة.
وقال الحداد في بيان: «ما جرى من خروقات في الموصل وسقوط ضحايا مؤشر خطير يؤكد وجود خلايا إرهابية نائمة لذا على القوات العراقية تكثيف الجهد الاستخباراتي وإجراء عمليات استباقية من أجل القضاء على هذه الخلايا للحفاظ على الأمن والاستقرار في المدينة».
وتشهد محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل بين فترة وأخرى اعتداءات إرهابية تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية.
من جهة أخرى أعلنت رئاسة الأركان التركية عن مقتل 14 مقاتلاً من حزب العمال الكردستاني بغارات جوية استهدفت مواقعهم السبت شمالي العراق.
وأشارت الأركان التركية إلى أن الغارات استهدفت «مجموعة من الإرهابيين» كان عناصرها يستعدون لهجوم على وحدات للجيش التركي على الحدود، وضربت مستودعات ذخيرة ومواقع لهم.

| وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock