الأولى

تعزيزات تركية نحو الحدود شمال شرق الفرات.. و«قسد» تتحصن … أوسي: سيناريو عفرين قد يتكرر وعلى الأكراد التنسيق مع دمشق

اعتبر عضو مجلس الشعب عمر أوسي، أن كل المؤشرات تدل على أن تنفيذ تركيا لتهديدات باجتياح الخاصرة الشمالية الشرقية للجغرافية الوطنية السورية بات وشيكاً، ولفت إلى خطورة ما يجري الترتيب له.
وفي تصريحات لـ«الوطن»، اعتبر أوسي، أن مفاوضات سرية تجري اليوم بين الجانبين الأميركي والتركي، حيث جرت لقاءات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترامب، على هامش الاحتفالية بالذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى، وتم الاتفاق مع تركيا على تمرير اجتياحها للمناطق السورية في شرق الفرات، لافتاً إلى أن الوضع خطير وخطير جداً في تلك المناطق، ويجب على الجميع أن يتيقظ لذلك.
ودعا أوسي، الأكراد في حزب «الاتحاد الديمقراطي»، و«وحدات حماية الشعب» الكردية و«مجلس سورية الديمقراطية» وأيضاً في «قسد» إلى «مواصلة الحوار مع الحكومة المركزية في دمشق، لأن حل ما يسمى بالمسألة الكردية يمر عبر بوابة دمشق، وليس بالتنسيق مع الأميركيين، فالأميركيون تخلوا أو سيتخلون قريباً عن الأكراد، وواشنطن لن تفرط بدولة مثل تركيا، كما أنها لا تملك أجندة لحل المسألة الكردية، مضيفاً: أميركا تبحث عن شركاء لـ«تحرير» بعض الجغرافيات في الشمال الشرقي السوري، لصرفها ضد ما تسميه هي «المشروع الروسي الإيراني في سورية».
ونبه أوسي «أبناء الشعب الكردي والذين هم بأغلبيتهم مع الدولة السورية، إلى ضرورة التحرك خلال الساعات والأيام القليلة القادمة، حتى لا يتكرر سيناريو عفرين مجدداً».
التحذيرات التي أطلقها عضو مجلس الشعب جاءت على وقع تحركات تركية باتجاه مناطق شمال شرق سورية، حيث أفادت مصادر ميدانية من منطقة رأس العين في محافظة الحسكة بأن «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، قامت بإرسال تعزيزات عسكرية إضافية إلى المدينة الحدودية.
وأوضحت المصادر، أن «التعزيزات العسكرية التي استقدمتها وحدات الحماية الكردية إلى مدينة رأس العين جاءت بعد رصد تحركات مكثفة للجيش التركي على الطرف المقابل من الحدود مع سورية».
مصادر إعلامية معارضة، قالت: إن تعزيزات عسكرية جديدة للجيش التركي وصلت إلى بوابة «جيلان بينار» الحدودية، وذلك بالتزامن مع اختبار السلطات التركية صفارات الإنذار في مدينة «جيلان» التركية.
من جانبها استنجدت ما يسمى «الإدارة الذاتية» التابعة لحزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي بالدولة السورية لحمايتها من الاعتداءات المتكررة التي يشنها النظام التركي، وبحسب وكالة أنباء «هاوار» الكردية، شددت الرئيسة المشتركة لما يسمى «المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية» سهام قريو على ضرورة ما سمته «خروج «النظام» السوري عن صمته حيال الهجمات التي تستهدف شمال سورية».

| سيلفا رزوق- وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock