شؤون محلية

العنزي: «الصرف الصحي» ذكرت مشاريع نفذها الهلال والصليب على أنها من تنفيذها … محافظ القنيطرة يوجه بإغلاق المعاهد التعليمية الخاصة

انتقد عضو مجلس محافظة القنيطرة بسام هزاع الشرعبي العنزي التأخر بدعوة الأعضاء والتي جاءت قبل يومين من موعد الجلسة وعدم إمكانية دراسة التقرير المقدم من المديريات للمكتب التنفيذي ومناقشته خلال جلسة المجلس التي عقدت أمس الإثنين.
وكشف العنزي عن قيام شركة الصرف الصحي بالقنيطرة بذكر مشاريع نفذها الهلال والصليب الأحمر على أنها من تنفيذ الشركة، إضافة إلى إنفاق مبالغ مالية ضخمة على إعادة تأهيل مرافق عامة والخشية من إعادة وتكرار تلك العناوين بالتقرير القادم لأنها جاءت بالعموم من دون ذكر الموقع والمبلغ.
وأشار العنزي إلى وجود (تفييش) لعدد من العاملين المفرزين إلى إحدى الجهات العامة وكذلك بمديرية الصحة وهذا يعني وجود مصالح مشتركة بين هؤلاء الأشخاص وإداراتهم، مشيراً إلى هروب الموظفين أثناء غياب المدير بمهمة خارج المحافظة ومن ثم عدم تقديم الخدمة للمراجعين وأغلبيتهم من تجمعات النازحين الذين يتكبدون عناء السفر والوقت وأجرة نقل.
وطالب الشرعبي بمعالجة الشكاوى حول ترحيل الأنقاض من تجمع حجيرة والتي رصد لها مبلغ 126 مليوناً ولكن عدم تطبيق مبدأ الثواب والعقاب دفع بضعاف النفوس إلى التقصير بواجباتهم.
بدوره تساءل العضو نور الدين موسى عن أسباب عدم ترحيل الأنقاض بتجمع سكيك وعدم المباشرة بتأهيل مدارس المعضمية وعدم استلام المهجرين في تجمع الفضل لإعاناتهم الإغاثية منذ نحو سنة وشطب أكثر من 13 ألف اسم من شعبة الهلال الأحمر في قطنا.
أما العضو علي الفريج فتساءل عن وضع تربية الريف يدها على مدرستين في السيدة زينب وافتقار المركز الصحي لطبيب عام ووجود طبيب أسنان من دون جهاز، ومتعهد ترحيل الأنقاض من تجمع حجيرة يقوم بترك الأنقاض على جانبي الطريق وأكثر مما يرحلها ولا يستطع الأهالي الدخول إلى منازلهم بسبب ذلك.
من جانبه طالب العضو خالد جروان بزيادة الاعتمادات لبلدية جديدة الفضل بسبب كثافة السكان وقد وصل عددهم 120 ألف نسمة على حين ترصد الاعتمادات لعدد السكان قبل الأزمة ما يؤدي لنقص الخدمات، على حين لفت رأفت البكار إلى الإنجاز العظيم لمديرية السياحة لتشجيع السياحة في المحافظة بإنشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي والمطالبة بإعادة تشجير المناطق المتضررة بالغراس المثمرة والحراجية، وطالب أحمد جمعة بتأمين مادة مازوت التدفئة لأبناء تجمع حرنة وصيانة شبكة الصرف الصحي.
وأكد محمد الحاج ضرورة مراقبة محطات الوقود ومعاينتها وخاصة بعد ورود شكاوى باختلاط المازوت مع الماء ومراقبة عمل الأفران وتأمين المواطنين بوسائل النقل المناسبة بين دمشق والقنيطرة، وكذلك طالب أحمد ذيب بإزالة بقايا الألغام من الأراضي الزراعية وتركيب أبواب ونوافذ وتدفئة لمدارس طرنجة والتي يعاني طلابها من البرد.
أما نور الدين حسون فأشار إلى معاناة أبناء حضر من مشكلة النقل بين البلدة وخان أرنبة، وعرض عدنان الخالد قضية هروب الطلاب من المدارس العامة في خان أرنبة والتحاقهم بالمعاهد الخاصة.
وأخير طالب أحمد محمود الحسن بإعادة المهجرين من الحجر الأسود والتضامن والصمدانية إلى منازلهم وتقديم الخدمات اللازمة لهم.
ووجه محافظ القنيطرة همام دبيات مديرية التربية بإغلاق المعاهد التعليمية الخاصة صباحا ومتابعة أداء المدرسين والوقوف على حسن إعطائهم للدروس حرصا على الأبناء الطلبة.
بدورهم أجاب أعضاء المكتب ومديرو الدوائر على تساؤلات الأعضاء.

| القنيطرة – الوطن

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock