الأولى

«النصرة» تبتز مواطني الشمال وتغلق مصادر رزقهم

كشفت مصادر إعلامية معارضة أن الآثار الاقتصادية في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات والتنظيمات «الجهادية» الإرهابية، وقوات الاحتلال التركية، تبعث بالقلق الكبير في نفوس المواطنين الذين يحاولون جاهدين حماية أرزاقهم ومصدر معيشتهم.
وأشارت المصادر إلى أن «هيئة تحرير الشام» واجهة «جبهة النصرة» الإرهابية والميليشيات المسلحة التي تسيطر على معابر تجارية مهمة، حولت مناطق الشمال السوري إلى مناطق محاصرة من خلال إغلاق المعابر أو فرض «الأتاوات» والرشاوى، ما أثر على قدرة المواطنين الشرائية.
ولفتت المصادر إلى أن ما أثار استياء الأهالي هو وجود قضايا السكان المعيشية ضمن آخر اهتمامات فرق لجان التفاوض عن المسلحين، واقتصار المطالبات على إيجاد مكاسب عملية للدول الضامنة للاتفاقات.

| وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock