الأولى

التطورات السياسية حضرت على طاولة المعلم والمسؤول الإيراني

بحث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم خلال لقائه أمس جابري أنصاري والوفد المرافق، سبل تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى آخر التطورات السياسية في سورية والمنطقة.
وحسبما أوردت وكالة «سانا» الرسمية فقد جرى التطرق أيضاً إلى الجهود والاتصالات السياسية الجارية في إطار عملية «أستانا»، حول تشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي، وآلية عملها وأهمية الاستمرار في تعزيز التنسيق الثنائي بين الجانبين في المرحلة المقبلة.
حضر اللقاء نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، ومعاون وزير الخارجية أيمن سوسان ومستشار الوزير أحمد عرنوس، ومدير إدارة آسيا في وزارة الخارجية والمغتربين كما حضره سفير إيران في دمشق.

| وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock