الأخبار البارزةشؤون محلية

جلسة حامية لمجلس محافظة دمشق … المالية: 11 مراقباً في مالية دمشق لمتابعة 60 ألف مكلف … الخضر: عدم معاملة معقبي المعاملات وفق القانون من موظفي المالية

| محمود الصالح

بدت جلسة مجلس محافظة دمشق أمس حامية نتيجة الطروحات الكثيرة للأعضاء التي أكدت في أغلبها أنهم لا ينقلون آراء ناخبيهم فقط إنما يؤكدون أن ما يتم طرحه لحالات جرت معهم بالذات، إذ أكد أيمن الخضر عدم معاملة معقبي المعاملات وفق القانون من موظفي المالية وكذلك قيام المراقب الواحد بتكليف آلاف المكلفين من دون التمييز في المهن وفي غياب مندوب نقابة المهنة.
وشدد شادي زلفا على ضرورة عدم ربط تجديد التأمين بمسألة براءة الذمة لدى المرور، وأشار البعض إلى عرقلة إنجاز فك الاحتباس القضائي للسيارات في المرور. وفي ملف الضرائب أكد بلال نعال على العشوائية في فرض الضرائب على أصحاب الفعاليات التجارية والخدمية حيث يتم تكليف صاحب العمل في هذا العام وفي العام التالي يأتي مراقب آخر ويرفع التكليف عشرات الأضعاف لضريبة الدخل المقطوع، مؤكداً استعداد الجميع لدفع الضريبة للخزينة لكن بشرط أن تكون عادلة، واقترح نعال أن يتم ربط الفعاليات ببرنامج حاسوب مع المالية بحيث يتم رصد كل النشاط المالي والتجاري إلكترونياً.
وأشار محمد زند الحديد إلى وجود موزع لمادة الكعك غير منتج لها يسدد سنوياً 23 ألف ضريبة بشكل نظامي دون تأخير، إلا أنه تم تنظيم ضبط بحقه من الاستعلام الضريبي ووضع مبلغ 1.2 مليون سنوياً وبأثر رجعي منذ 2015 علماً أنه مسدد لكل الضرائب حتى تاريخه.
وطرحت الكثير من القضايا حول تردي الواقع المروري والازدحام، وإهمال الحدائق وإيجاد حل للسيارات المتروكة منذ فترة طويلة، وتقليم الأشجار ونقل مكان شحن البضائع إلى خارج المدينة، وزيادة عدد باصات النقل الداخلي.
بدوره لفت مدير هندسة المرور عبد الله عبود إلى وضع خطة لترحيل السيارات المتروكة ويجري العمل على إعادة تشغيل إشارات المرور وتطبيق مخالفة مقدارها70 ألفاً على السيارات التي تطبق من خارج الكراج ومخالفة السيارات الأردنية التي تتجول في المدينة.
معاون قائد شرطة دمشق العميد مأمون العموري أكد أنه من غير المقبول لأي مخالفة من أي من الوحدات الشرطية وتمنى على الأعضاء وأي مواطن الاتصال معه شخصياً عند المخالفة لتحديد المرتكب وتطبيق القانون بحق أي مرتكب للإساءة، وبيّن أن عدد أفراد شرطة المرور تراجع من 1800 عنصر قبل الأزمة إلى 900 عنصر في الوقت الحالي.
رئيس فرع المرور العميد خالد الخطيب بيّن أن موضوع الازدحام على منح براءة الذمة قد تراجع كثيراً نتيجة تمديد دوام العناصر المكلفين حتى الثانية عشرة ليلاً، وأبدى استعداده لمحاسبة أي عنصر في المرور يرتكب إساءة بحق المواطن، وتمنى أيضاً تقدير حالة هذا الشرطي كإنسان له ظروفه الخاصة ومعاناته وخصوصاً أن الدوام في المرور بشكل مناوبات صعب وطويل جداً نتيجة قلة عدد العناصر.
معاون مدير المالية بيّن أن الضرائب تفرض وفقاً للقانون وليس بمزاجية المراقب وقد يكون هناك تأخير في إعادة تقدير الضرائب نتيجة النقص الكبير في عدد المراقبين فهناك 11 مراقباً في دمشق لمتابعة 60 ألف مكلف.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock