شؤون محلية

الآفات تخفض إنتاج حماة من الزيت والزيتون!

| حماة - محمد أحمد خبازي

 

نفى مدير فرع السورية للتجارة في حماة بسام سلامي، ورود أي تعليمات أو توجيهات بتكرير إنتاج المحافظة من زيت حماة عالي نسبة الحموضة، حسب توصية اللجنة الزراعية الفرعية التي أقرت في اجتماعها الأخير ذلك.
بينما بينت رئيسة مكتب الزيتون في زراعة حماة سوسن القيسي أن إنتاج المحافظة من زيت الزيتون لهذا الموسم انخفض عن تقديرات الإنتاج الأولية بنسبة 20 بالمئة، وذلك بسبب الآفات الحشرية والأمراض التي تعرضت لها ثمار الزيتون في عدد من مناطق المحافظة ولاسيما في الريف الغربي.
وأشارت القيسي إلى أن تقديرات الإنتاج الأولية لمحصول الزيتون في المحافظة بلغت نحو 63 ألف طن غير أن الإنتاج بعد عمليات القطاف لم يتجاوز 50 ألف طن، بسبب العفونة التي أصابت جزءاً من المحصول جراء الرطوبة والحرارة العاليتين اللتين سادتا فصل الشتاء الماضي.
وبينت القيسي أن هذه الأمراض والآفات انتشرت في محصول الزيتون في المنطقة الغربية من المحافظة ولاسيما في قرى عوج وعكاكير وكفر كمرة وغيرها من المواقع المتاخمة للحدود الإدارية لمحافظة طرطوس.
وعن نسبة استخراج الزيت من ثمار الزيتون لهذا الموسم أوضحت القيسي أن النسبة كانت متفاوتة بين صنف وآخر وتتراوح بين 12و30 بالمئة وأن صنف الصوراني هو الأعلى إنتاجاً في حين يستحوذ صنف القيسي على النسبة الأعلى من الزيتون المخصص للمائدة والتخليل.
وعن جودة ومواصفات الزيت في معاصر الزيتون، أكدت القيسي أن العينات المأخوذة من مختلف مناطق المحافظة وبعد تحليلها بينت أنها جيدة ونسبة البيروكسيد والحموضة فيها مقبولة.
وتعقيباً على ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي عن سميِّة الزيت لهذا الموسم، أكدت أن قسماً من الزيت لهذا العام يعاني ارتفاع نسبة الحموضة والبيروكسيد وغير صالح للاستهلاك، وذلك محصور بالزيت الناتج عن ثمار الزيتون المتساقطة خلال موسم الصيف في بعض مناطق المحافظة وعلى نطاق محدود جداً، في حين أن باقي إنتاج المحافظة يمتع بمواصفات إنتاجية جيدة.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock