شؤون محلية

تموين حماة ستعاقب أصحاب المحطات الذين يستغبون البطاقة الذكية!

| حماة- محمد أحمد خبازي

يعمد بعض أصحاب محطات المحروقات في حماة إلى استغلال البطاقات الذكية وأصحابها أبشع استغلال أثناء تعبئتهم خزانات سياراتهم بالبنزين، مسخِّرين هذه التجربة الوليدة لمصالحهم الخاصة رغم أنها خفّضت من استهلاك البنزين والازدحام الذي كان شديداً على المحطات.
وأكد العديد من أصحاب السيارات وخصوصاً في مدينة سلمية أنهم يملؤون خزانات سياراتهم بعشرين أو ثلاثين لتراً فتصل إليهم رسالة على هواتفهم الجوالة من الشركة المسؤولة عن تشغيل البطاقة الذكية تفيدهم بتعبئتهم 50 لتراً!
وقد تكرر هذا الأمر معهم عدة مرات، وعندما يسألون أصحاب المحطات عن ذلك تأتي الإجابة: ألم نأخذ منكم قيمة العشرين أو الثلاثين لتراً فقط؟.
مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة زياد كوسا بيَّن لـ«الوطن» أن هذا الموضوع يتابع على مستوى الوزارة، وما يتعرض له أصحاب السيارات في المحطات هو ثغرة في استخدام البطاقة الذكية ستعالج قريباً.
وأوضح أن التعليمات للشعب التموينية في المناطق تقضي بمخالفة أي محطة فور ورود شكوى عليها من أي مواطن، وقال: ما نأمله من المواطنين التعاون والإبلاغ عمَّا يتعرضون له من استغلال.
وستُتخذ عقوبات رادعة بحق أصحاب المحطات الذين يعتقدون أنفسهم أنهم يتذاكون ويستغبون البطاقة الذكية وأصحابها، فضبط كميات الاستهلاك وانخفاضـها والقضاء على الازدحام كما يبدو لم يرق لهم!
مدير فرع محروقات حماة ضاهر ضاهر أكد لـ«الوطن» أن شكاوى المواطنين صحيحة ومحقة.
وقال: خلال الأيام المقبلة سنلزم أصحاب المحطات على مستوى المحافظة بقطع الوصل لصاحب السيارة بعد التعبئة وعند المضخة.
ففي بداية تجريب تعبئة البنزين بهذه البطاقة اكتشفنا ثغرات وسنعمل على تلافيها بالسرعة القصوى.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock