عربي ودولي

ولي عهد السعودية يقايض الحرب على غزة بقضية خاشقجي

كشف الكاتب البريطاني ديفيد هيرست أن ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان «حاول إقناع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بشن حرب على قطاع غزة كجزء من خطة لصرف الأنظار عن قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي الشهر الماضي في قنصلية بلاده باسطنبول التي أثارت ضغطاً إعلامياً وسياسياً عالمياً ضده».
ونقل هيرست في تقرير حصري نشر على موقع «ميدل إيست آي» البريطاني عن مصادر داخل السعودية قولها إن «مساعي ابن سلمان مع نتنياهو جاءت بناء على توصيات من لجنة طوارئ شكّلها لوضع سيناريوهات للتعامل مع الأزمة التي سبّبها الاغتيال الدموي لخاشقجي».
وأوضح هيرست أن «فريق العمل يتشكل من مسؤولين من داخل الديوان الملكي ووزارتي الخارجية والدفاع ومن جهاز المخابرات وهو يقدم تقريراً لابن سلمان كل ست ساعات… وقد نصحه هذا الفريق بأن حرباً في غزة يمكن أن تحول أنظار ترامب بعيداً وتركز اهتمام واشنطن على الدور الذي تلعبه السعودية في حماية المصالح الإستراتيجية الإسرائيلية».
من جهة ثانية اعتبرت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها أمس أن الحرب في اليمن شكلت مستنقعاً انزلقت إليه السعودية في ظل سياسات ابن سلمان المتهورة وقالت: إنه «من أجل إنقاذ اليمن واليمنيين فإنه يجب على الولايات المتحدة إيقاف كل أشكال الدعم العسكري الذي تقدمه للتحالف الذي تقوده الرياض» في العدوان على اليمن.
وأشارت الصحيفة إلى أنه أصبح من الواضح أن «السبيل الوحيد لفرض وقف إطلاق النار وإنقاذ الملايين الذين يواجهون المجاعة والكوليرا في اليمن هو وقف كل أشكال الدعم العسكري والاستخباراتي واللوجستي للقوات السعودية وقوات الإمارات المتحالفة معها».

|سانا

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock