عربي ودولي

بغداد تمنح اللبنانيين تأشيرات دخول على الحدود … برهم صالح يدعو من طهران لتوطيد العلاقات مع إيران

أجرى الرئيس العراقي الجديد برهم صالح أمس السبت أول زيارة رسمية له إلى إيران المجاورة داعياً إلى «نظام جديد في المنطقة». ودعا صالح أمس من طهران إلى بناء علاقات قوية مع إيران وتطويرها «لأنها ستكون لمصلحة العراق والمنطقة».
وقال صالح خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني: «العراق لا ينسى دعم إيران له أيام مواجهة الاستبداد الصدامي»، مضيفاً: «ولعبت إيران دوراً كبيراً في محاربة الإرهاب في العراق».
وأوضح صالح أنه «بعد هزيمة داعش في العراق نقف عند استحقاقين، إعادة الإعمار والاستقرار السياسي، ولا نريد أن تكون بلادنا ساحة للصراع بين القوى المتنافسة».
وأشار برهم صالح إلى أن زيارته تندرج في إطار: «إيصال رسالة بغداد الواضحة والصريحة، وهي إدراك أهمية العلاقات الثنائية السياسية والثقافية والاقتصادية بين البلدين».
من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي إن: «المنطقة ليست بحاجة إلى التدخلات الأجنبية في شؤونها»، وأضاف: «نأمل بنهاية الحرب على اليمن في أسرع وقت وعودة الاستقرار إلى سورية».
وأكد الرئيس الإيراني أن: «أمن العراق وتطوره جزء من أمن إيران وتطورها»، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على إنشاء مناطق للتجارة الحرة بين البلدين. وقال روحاني إن البلدين يسعيان إلى تعزيز حجم التجارة من 12 ملياراً إلى 20 مليار دولار.
بدوره بحث وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم أمس ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف تنظيف شط العرب وموضوع الجالية العراقية بطهران.
وذكر بيان للخارجية أن « وزير الخارجية محمد علي الحكيم التقى في طهران وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على هامش زيارة رئيس الجمهورية برهم صالح إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية». وقدم ظريف بحسب البيان «التهنئة للحكيم بمناسبة تسلمه منصب وزير الخارجية في الحكومة العراقية الجديدة، متمنياً له النجاح في مهمته».
وأضاف البيان إنه «تم خلال اللقاء الإشادة بالجهود والتضحيات التي قدمها العراق في محاربة الإرهاب والقضاء على مجاميع داعش الإرهابية».
وأشار إلى أن «الجانبين ناقشا العمل على تعزيز روابط العلاقة بين البلدين وعلى كافة الصعد، وعلى رأسها أحوال الجالية العراقية في إيران، إضافة إلى العمل على تفعيل مكتب التنسيق المشترك المعني بتنظيف شط العرب وكذلك ملف المياه بين البلدين وعدد من الملفات التي تعنى بالمصالح التجارية والبيئية المشتركة التي تهم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين».
وفي سياق آخر أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية أن وزير الداخلية العراقي أصدر قراراً بمنح اللبنانيين الراغبين بالزيارة أو السياحة في العراق تأشيرة دخول إلى الأراضي العراقية في المنافذ الحدودية كافة البرية والجوية والبحرية.
ونوهت الوزارة في بيان لها أمس بتجاوب الحكومة العراقية ولاسيما وزارتي الخارجية والداخلية مع طلبها منح اللبنانيين سمة دخول على المنافذ الحدودية.
ومن جهة ثانية أعلنت وزارة الدفاع العراقية أمس أن التحالف الدولي نفذ ضربات جوية في محافظة ديالى.
وقالت الوزارة في بيان إن «طيران التحالف الدولي، وبناء على طلب من قيادة العمليات المشتركة، نفذ ضربات جوية دقيقة على أهداف لعصابات داعش الإرهابية في جبال حمرين، وضمن عمليات الإنذار الأخير التي انطلقت مؤخراً لملاحقة الإرهابيين».
وأضافت: إن «القصف تم بإشراف القائد العام للقوات المسلحة، وبتخطيط ومتابعة من قبل قيادة العمليات المشتركة، وبإسناد طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي».

| أ ف ب- روسيا اليوم- واع

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock