رياضة

اللجنة التشريعية الدولية لكرة القدم واجتماعها القادم

| فاروق بوظو

ليست هي المرة الأولى التي أسعى فيها لمتابعة ما تم أو ما سيتم بحثه ومناقشته وإقراره من اللجنة التشريعية (البورد) حول مواد قانون اللعبة… فقد سبق لي الحضور ضمن وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم في الاجتماع السنوي لهذه اللجنة العديد من المرات خلال وجودي في تلك الفترة ضمن عضوية لجنة الحكام الدولية.
الآن… ومن خلال ما سمعت وقرأت فإن المجلس الدولي الحالي قد ناقش الأسبوع الماضي المقترحات الجديدة لبعض مواد قانون اللعبة التي سيتم مناقشتها وإقرارها والتصديق عليها في الاجتماع الرسمي السنوي لهذه اللجنة التشريعية (البورد) مطلع شهر آذار القادم… ويبدو أن هناك رغبة مؤكدة لدى المسؤولين عن هذه اللجنة الحالية بضرورة البحث عن طرق حديثة وإيجابية من أجل مكافحة إضاعة الوقت، والإسراع في وتيرة المباريات الكروية من أجل زيادة وقت اللعب الفعلي في كل مباراة… وذلك بعد أن أظهرت إحصائيات دقيقة تراجعاً يثير القلق في وقت اللعب الفعلي حالياً… وهذا ما تمت ملاحظته من بعض أعضاء هذه اللجنة التشريعية الدولية (البورد) من أن إجراء تبديل اللاعبين يتم حالياً بعد الدقيقة التسعين لزمن المباراة في معظم اللقاءات… حيث ما زالت اللجنة تبحث عن تعديلات تساهم في زيادة وقت اللعب الفعلي في كل لقاء كروي… كما أن العديد من مشرعي قانون كرة القدم حالياً يبحثون الآن عن تعديل تاريخي حول ركلات الجزاء خلال المباريات، وذلك من أجل مواجهة ما يتم التدافع بين لاعبي الفريقين الموجودين خارج منطقة الجزاء، والدخول لمنطقة الجزاء قبل تنفيذ الركلة، وهي مخالفة لا يستطيع العديد من الحكام منعها أو حتى إعادة الركلة عند تنفيذ المخالفة… حيث إنه لا يحق حالياً لأي لاعب من لاعبي الفريقين الحضور ضمن منطقة الجزاء سوى حارس المرمى واللاعب الذي سيقوم بتنفيذ الركلة، كما لا يحق لأي لاعب من لاعبي الفريقين المتنافسين دخول منطقة الجزاء إلا بعد تنفيذ ركلة الجزاء فعلياً وعملياً.. ويبقى موضوع التدقيق والتوضيح لمسألة لمسة اليد المتعمدة وغير المتعمدة… فإني أتوقع شرحه وتوضيحه رسمياً في الاجتماع الرسمي للجنة البورد بداية شهر آذار القادم.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock