عربي ودولي

400 جريح في احتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود بفرنسا

أعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، أن أكثر من 400 شخص أصيبوا بجروح في الاحتجاجات على رفع أسعار الوقود وغلاء المعيشة، التي شهدتها فرنسا السبت.
ونقلت إذاعة «RTL» عن الوزير كاستانير: «أثناء تظاهرات الاحتجاج أصيب 409 أشخاص بجروح و14 منهم جروحهم خطيرة».
وأشار إلى أن الاحتجاجات أسفرت أيضاً عن إصابة 28 من أفراد الشرطة وفرق الإطفاء.
وأضاف إن تظاهرات جرت في أكثر من ألفي مدينة وقرية في جميع أنحاء فرنسا وشارك فيها أكثر من 287 ألف شخص. ونتيجة الاحتجاجات تم احتجاز 282 متظاهراً.
ويعترض المحتجون بشكل رئيسي على غلاء المعيشة وارتفاع أسعار المحروقات التي زادت بشكل كبير مؤخراً بعد أن فرضت عليها الحكومة ضرائب إضافية.
وأطلق المتظاهرون على التحركات الشعبية اسم حركة (السترات الصفراء) نسبة للسترات التي يرتديها المواطنون الذين يقطعون الطرقات كما أنها تعتبر رمزاً لاحتجاج السائقين على ارتفاع أسعار الوقود.
ومن المتوقع أن ترتفع أسعار الوقود في فرنسا ابتداء من 1 كانون الثاني القادم بمقدار 2.9 سنتات بالنسبة للتر البنزين و6.5 سنتات بالنسبة للديزل.
من جهتها أفادت إذاعة «Europe1» بأن سعر لتر الديزل ارتفع خلال العام الجاري بمقدار 23 بالمئة، على حين ارتفع سعر لتر البنزين بمقدار 15 بالمئة.
وكشف استطلاع للرأى اجري خلال الفترة بين الـ9 والـ 17 من الشهر الجاري انخفاض شعبية الرئيس ماكرون إلى 25 بالمئة على حين تظاهر عشرات آلاف الأشخاص في أيار الماضي بأغلب المدن الفرنسية تعبيراً عن عزمهم التصدى لسياسة ماكرون الاقتصادية.
وكان وزير الداخلية الفرنسي قال إن سائقة صدمت متظاهرة بالخطأ ولقيت حتفها خلال حملة إغلاق الطرق في أنحاء فرنسا.
وأفاد كاستانير وحاكم محلي في تصريحات نقلها التلفزيون بأن السائقة أصيبت بالفزع عندما رأت محتجين يقطعون طريقاً في القسم الجنوبي الشرقي من سافوا، فزادت السرعة وصدمت المتظاهرة.
من جهة أخرى رشقت امرأة مشرّدة بلا مأوى زوار مقهى في مرسيليا بحمض الهيدروكلوريك، فأصابت 6 أشخاص بحروق مختلفة، وفقاً لما أعلنته قناة «فرنسا 3» أمس.

| وكالات

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock