عربي ودولي

الخارجية الفلسطينية: الصمت الدولي يؤدي إلى تصاعد جرائم المستوطنين

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن صمت المجتمع الدولي يؤدي إلى تصاعد إرهاب المستوطنين الإسرائيليين وجرائمهم تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.
ونددت الخارجية في بيان أمس نقلته وكالة «معا» الفلسطينية للأنباء باعتداءات المستوطنين مؤخراً على الطلبة والمعلمين في مدرسة الخليل الأساسية وعلى الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف في مدينة الخليل وعلى أهالي قرية دير أبو مشعل برام اللـه وعوريف بنابلس بالضفة الغربية، مشددة على أن اعتداءات المستوطنين الإرهابية المتصاعدة ضد الفلسطينيين تحت حماية قوات الاحتلال وبالتنسيق الكامل معها تؤكد أنها منخرطة في ممارساتهم وجرائمهم.
وجددت الخارجية إدانتها توسيع عمليات الاستيطان الإسرائيلية على حساب الأرض الفلسطينية وقالت: «لن نتطرق إلى أي مطالبات للمجتمع الدولي بخصوص الاستيطان وجرائم المستوطنين لأننا فقدنا الأمل من أي حراك يأتينا من قبل مجتمع دولي جبان يخشى من ردود الفعل والانتقادات الإسرائيلية أو من العقوبات الأميركية وهو من وجهة نظرنا يتحمل المسؤولية جراء صمته عما يحدث من خروقات للقانون الدولي».
إلى ذلك أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق صباح أمس خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عوريف جنوب نابلس بالضفة الغربية.
كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس 22 فلسطينياً في مناطق مختلفة من الضفة. في حين أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق بعد تصديهم لقوات الاحتلال التي اطلقت قنابل الغاز السامة خلال اقتحامها مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم ومخيم بلاطة بالضفة الغربية.
إلى ذلك ذكرت وكالة «معا» الفلسطينية للأنباء أن قوات الاحتلال برفقة عدد من الجرافات اقتحمت بلدة سلوان في القدس المحتلة وشرعت بعملية تجريف في أرض تعود لأحد الفلسطينيين في حي العباسية جنوب الأقصى

| سانا

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock