سورية

الدغمي لـ«الوطن»: نحمل رسالة تحية لسورية بانتصارها على الإرهاب … الصباغ: ضرورة الارتقاء بالعلاقات بين البلدين.. والمعلم يلتقي وفد «النواب الأردني»

| سامر ضاحي - تصوير: طارق السعدوني

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ ضرورة الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين سورية والأردن، في حين أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم ووفد مجلس النواب الأردني على الرغبة في تعزيز العلاقات بين البلدين على المستويات كافة.
وأوضح رئيس الوفد، أن وفده يحمل رسالة تحية إلى سورية قيادة وشعباً على انتصارها في الحرب الكونية التي تعرضت لها بمؤامرة أميركية صهيونية.
ووصل وفد إلى معبر نصيب صباح أمس برئاسة الدغمي وعضوية كل من النواب طارق خوري، ورؤساء عدة لجان في المجلس، حيث كان في استقباله عند معبر نصيب بعثة شرف من أعضاء مجلس الشعب، وانتقل مباشرة إلى دمشق.
وبعد وصول الوفد إلى دمشق، أكد رئيس الوفد في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الرسالة التي يحملها «هي التحية لسورية قيادة وشعباً على انتصارها في الحرب الكونية التي تعرضت لها بمؤامرة أميركية صهيونية كانت تهدف إلى تدمير الدولة السورية وتدمير هذا الصوت العروبي الذي يرفض التعامل مع إسرائيل ويرفض التعامل بالمؤامرات التي تحيط بالأمة العربية ويرفض مشروع الشرق الأوسط الجديد الأميركي الصهيوني».
ورداً على سؤال حول ما يأمله الوفد من الزيارة اكتفى الدغمي بالقول: نأمل ونسعى إلى مزيد من التعاون بين دولتينا وبلدينا وشعبينا.
وحول المكاسب التي عادت على البلدين بعد فتح معبر «نصيب – جابر» الحدودي منتصف الشهر الماضي، أعرب الدغمي عن أمله في أن يكون فتح المعبر فاتحة «خير على الجميع» في سورية والأردن.
وأكد رئيس مجلس الشعب خلال لقائه الوفد «ضرورة الارتقاء بالعلاقات الثنائية ولاسيما البرلمانية منها بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين اللذين تربطهما علاقات عميقة ومتجذرة وروابط قرابة».
من جهته تحدث رئيس وأعضاء الوفد عن أهمية توطيد العلاقات الأردنية السورية لتحقيق تطلعات الشعبين الشقيقين، منوهين بالتضحيات التي قدمها الجيش العربي السوري وصمود الشعب السوري والتفافه حول قيادته وتمكنه من تحقيق الانتصارات ودحر العدوان الآثم الذي استهدف سورية.
وحسبما أوردت صفحة «وزارة الخارجية والمغتربين» الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، استقبل المعلم وفد «النواب الأردني».
وذكرت الصفحة، أنه جرى خلال اللقاء التأكيد على عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الشعبين الشقيقين، والرغبة في تعزيز هذه العلاقات على جميع المستويات وخاصةً على المستوى البرلماني، وكذلك تطوير التعاون الثنائي بين البلدين لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين.
وقالت: إنه تم في هذا السياق التأكيد على أهمية قرار إعادة افتتاح معبر نصيب الحدودي بين البلدين استجابةً لرغبة وتطلعات الشعبين، وأثره الإيجابي على حركة تبادل البضائع وانتقال الأشخاص بما يساهم في تعزيز التعاون على المستويين الشعبي والاقتصادي.
كما بحث الجانبان تطورات الأوضاع السياسية والميدانية الأخيرة في سورية والمنطقة، وما أدت إليه من تحولات في المواقف على الساحتين الإقليمية والدولية.
ومن المقرر أن يجري الوفد الأردني اليوم لقاءين منفصلين مع وزيري العدل هشام الشعار والسياحة بشر يازجي.
كما سيلتقي غداً مع رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، ووزير النقل علي حمود ومفتي الجمهورية سماحة الشيخ أحمد بدر الدين حسون وعدد من رؤساء وأعضاء اللجان في مجلس الشعب، قبل لقاء وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم الخميس ومن ثم المغادرة عبر معبر نصيب في اليوم ذاته.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock