الخبر الرئيسي

شارك باحتفال ذكرى المولد النبوي الشريف بدمشق.. واستقبل وفداً برلمانياً أردنياً … الرئيس الأسد: تمسك السوريين بانتمائهم القومي أسهم في صمودهم

| الوطن- وكالات

اعتبر الرئيس بشار الأسد أن تمسك الشعب والجيش السوري بانتمائه القومي، كان من العوامل الأساسية التي أسهمت في صموده رغم كل المحاولات التي استهدفت هذا الانتماء.
وخلال لقائه أمس وفداً برلمانياً أردنياً يضم عدداً من رؤساء اللجان في البرلمان الأردني، أكد الرئيس الأسد أن أهمية زيارات الوفود البرلمانية تنبع من كونها المعبّر الحقيقي عن المواقف الشعبية والبوصلة الموجهة للعلاقات الثنائية بين الدول، والتي يجب أن يكون محركها على الدوام هو تحقيق مصالح الشعوب وتطلعاتها.
وأشار الرئيس الأسد إلى الدور الكبير المنوط بالبرلمانيين لتوعية الشعب العربي بحقيقة المعركة التي تواجهها منطقتنا العربية والتي لا ترتبط بسورية فقط، وإنما هي معركة طويلة جوهرها ضرب الانتماء لدى الإنسان العربي حيث تصبح كل المشاريع الخارجية سهلة التحقق والتنفيذ.
وجرى خلال اللقاء بحسب وكالة «سانا» الرسمية، التأكيد على أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بين سورية والأردن في جميع المجالات وبما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين.
وأكد أعضاء الوفد أن نبض الشارع الأردني كان على الدوام مع الشعب السوري في وجه الحرب الإرهابية التي يتعرض لها لأن سورية هي خط الدفاع الأول عن كل المنطقة العربية وانتصارها في هذه الحرب سيكون انتصاراً لجميع الدول العربية في وجه المشاريع الغربية التي تستهدف ضرب استقرارها وتفتيتها خدمة لأمن «إسرائيل» معتبرين أن الشعب السوري بالتحامه مع قيادته وجيشه استطاع إفشال المؤامرات الخارجية لتبقى سورية الصوت العربي الحر المقاوم وقلب العروبة النابض.
ومساء أمس، شارك الرئيس بشار الأسد بالاحتفال الديني الذي أقامته وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف، في جامع سعد بن معاذ بدمشق، حيث أدى صلاة العشاء مؤتماً بالشيخ عبد الفتاح البزم مفتي دمشق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock