الأولى

المعلم يتسلم أوراق اعتماد سفير فنزويلا … خميس لوفد سلوفاكي: الحرب لم تنل من سيادتنا

| الوطن - وكالات

اعتبر رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، أن سورية في طريقها لتحقيق النصر على الإرهاب وعودة الأمان إلى جميع المناطق، مبيناً أن الحرب الإرهابية فشلت في النيل من سيادة سورية واستقلال قرارها الوطني بفضل التفاف الشعب السوري حول جيشه وقيادته.
وخلال استقباله أمس وفداً سلوفاكياً، برئاسة مؤسس الحزب الديمقراطي المسيحي في سلوفاكيا رئيس الوزراء السلوفاكي الأسبق، يان تشارنوغورسكي، أشار خميس حسب «سانا»، إلى أهمية شرح حقيقة الحرب الإرهابية على الشعب السوري للرأي العام الأوروبي الذي تعرض لضخ إعلامي غربي ممنهج يقوم على التضليل وتزوير وتشويه الحقائق، مبيناً أهمية التعاون بين الأحزاب التقدمية وتبادل الخبرات في مختلف المجالات بما ينعكس إيجاباً على مصالح شعوبها.
من جانبه أكد تشارنوغورسكي أن الوفد لمس عودة الحياة الطبيعية إلى المدن السورية، بعد نفض غبار الإرهاب عنها، مبدياً إعجابه بصمود الشعب السوري والتضحيات التي قدمها للمحافظة على حرية واستقلال بلاده.
وخلال استقبال نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد للوفد السلوفاكي، أكد المقداد أن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب تؤثر على السوريين في مختلف المجالات ويجب إنهاؤها.
وقدم المقداد شرحاً عاماً حول التطورات في سورية، وحرصها على استعادة كل الأراضي السورية وتحريرها من الإرهاب، والاعتماد على المصالحات الوطنية في سبيل إعادة الأمن والاستقرار إلى مختلف أنحاء سورية.
على صعيد آخر تسلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أمس، من سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية خوسيه غريغوريو بيومورجي موزاتيز، نسخة من أوراق اعتماده سفيراً مفوضاً وفوق العادة لبلاده لدى سورية.
وحسبما أورد الموقع الرسمي لوزارة الخارجية السورية، فقد دار الحديث خلال استقبال المعلم للسفير الفنزويلي، حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مختلف المجالات لما فيه مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock