رياضة

فوز الدقيقة الأخيرة

| دمشق- الوطن

استعاد الشرطة بعضاً من أنفاسه بفوز صعب على الحرفيين تحقق في الدقيقة الأخيرة من المباراة كانت الدقيقة الأغلى وحملت الفرح الأكبر للفريق، والفوز كان ضرورياً للفريق بعد مخاض كبير وعسير تعرض فيه الفريق لأربع خسارات متتالية اقترب خلالها من خطوط المؤخرة، ولم يكن الفريق الفائز هو الأفضل في المباراة عموماً لكنه كان الأكثر حظاً، الشوط الأول كان بمجمله للشرطة الذي أضاع العديد من الفرص لعدم التوفيق ولسوء تصرف المهاجمين وحاول الحرفيون الامتداد بين الفينة والأخرى إنما من دون جدوى، الشوط الأول أنهاه الشرطة لمصلحته بهدف هادي الملط وهو هدفه الثاني هذا الموسم.
الشوط الثاني لم يكن أفضل من سابقه مع هبات ساخنة هنا وهناك وشهد تحرراً من الحرفيين الذي غادر مواقعه الدفاعية بحثاً عن التعادل وكان له ما أراد عبر رعد فران في الدقيقة الثمانين الذي سجل هدفه الأول هذا الموسم وسبق للاعب نفسه أن لعب مع الشرطة قبل سنوات، الدقائق العشر الأخيرة كانت حامية الوطيس وانتقلت الكرة من مرمى لآخر حتى استقرت بمرمى الحرفيين بالدقيقة تسعين عبر ياسر إبراهيم الذي سجل هدفه الأول هذا الموسم، ليفرح الشرطة كثيراً بفوز طال انتظاره.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock