عربي ودولي

أكثر من 13 ألف إصابة بالحصبة في اليمن توفي منها 222 حالة … إسقاط طائرة استطلاع للتحالف.. والأخير يصعّد من خروقاته لوقف إطلاق النار

| وكالات

أسقطت الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية طائرة من دون طيار للتحالف السعودي في محافظة صعدة شمالي اليمن. ونقل موقع «المسيرة نت» عن الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية في صنعاء العميد يحيى سريع قوله: إن «الطائرة دون طيار المقاتلة هي من نوع «سي إتش فور» وتم إسقاطها بصاروخ أرض جو».
ويمكن لهذه الطائرة أن تحمل 4 صواريخ من نوع 1 أي آر على ارتفاع 7200 متر كما أن النسخة المطورة تصل حمولتها إلى 400 كيلو غرام ولها القدرة على حمل مجموعة متنوعة من الذخائر بما في ذلك القنبلة العنقودية زنة 50 كيلو غراماً وقنبلة تيرمينال سينسيتيفل زنة 50 كيلو غراماً والقنابل الموجهة بالقمر الصناعي والقنابل الموجهة بالليزر زنة 100 كيلو غرام.
إلى ذلك أكد سريع أن قوات التحالف السعودي المتعددة صعدت من خروقاتها لوقف النار في الحديدة مع وصول لجنة الأمم المتحدة.
وأوضح العميد بأن خروقات قوات التحالف السعودي المتعددة لوقف النار في الحديدة بلغت 223 خرقاً منذ الإثنين الماضي، مشيراً إلى أن تلك الخروقات توزعت على 51 صاروخاً و155 قذيفة مدفعية مختلفة وقصف كثيف بالأسلحة المتوسطة والخفيفة.
وأكد سريع أن قوات التحالف السعودي أطلقت 59 قذيفة مدفعية على عدد من المناطق والأحياء في الحديدة بالترافق مع تحليق مستمر للطيران الحربي والاستطلاعي والأباتشي في سماء الحديدة غربي اليمن خلال الـ48 ساعة الماضية.
وفي غضون ذلك أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العشرات من قوات الرئيس هادي إثر مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية في أطراف حريب نِهْم شمالي شرقي صنعاء. وفي محافظة البيضاء، سقط 8 عناصر من قوات هادي بين قتيل وجريح بانفجار لغم أرضي في مديرية ناطِع شرقي المحافظة وسط اليمن.
وعند الحدود اليمنية السعودية، قتل وجرح عدد من قوات هادي والتحالف السعودي خلال هجوم للجيش واللجان على مواقعهم في قبالة منفذ عَلْب الحدودي بين عسير وصعدة، بالتزامن مع قصف مدفعي للجيش واللجان استهدف رقابة الصحن العسكرية في عسير السعودية.
ومن جهة أخرى أعلنت وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية أن أكثر من 13 ألف يمني أصيبوا بمرض الحصبة منذ مطلع العام الجاري جراء استمرار العدوان السعودي والحصار الذي يفرضه على الشعب اليمني مؤكدة أن نحو 222 طفلاً قضوا نتيجة هذا المرض.
وقال مدير عام مكافحة الأمراض والترصد الوبائي في الوزارة محمد عدلان لموقع «26 سبتمبر نت» أمس: «إن 13 ألفاً و900 حالة بمرض الحصبة تم تسجيلها منذ مطلع عام 2018 حتى الآن في مختلف المحافظات اليمنية بينها 222 حالة وفاة».
وأوضح عدلان أن 50 بالمئة من المصابين بالحصبة تتراوح أعمارهم بين عام وخمسة أعوام.
ويشهد اليمن أوضاعاً صحية ومعيشية متدهورة للغاية جراء استمرار العدوان السعودي منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة إضافة إلى الحصار الذي يفرضه على الموانئ اليمنية وانقطاع الإمدادات الطبية ما أدى إلى انتشار الأمراض الفيروسية وخاصة الكوليرا والدفتريا والحصبة التي أدت إلى وفاة آلاف اليمنيين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock