سورية

بأغلبية ساحقة.. «الجمعية العامة» تؤكد سيادة السوريين في الجولان على مواردهم

| وكالات

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس، بأغلبية ساحقة قراراً ينص على السيادة الدائمة للسوريين في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية، وطالبت كيان الاحتلال الإسرائيلي بالكف عن استغلال تلك الموارد.
وتم اعتماد القرار، بناء على توصية اللجنة الثانية الاقتصادية والمالية بأغلبية 159 صوتاً، بينما عارضته سبع دول فقط، على حين امتنعت عن التصويت 13 دولة، بحسب وكالة «سانا» للأنباء.
وأعادت الجمعية العامة في قرارها التأكيد على الحقوق غير القابلة للتصرف للسوريين في الجولان السوري المحتل في مواردهم الطبيعية بما فيها الأرض والمياه وموارد الطاقة.
وطالبت الجمعية العامة في قرارها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالكف عن استغلال الموارد الطبيعية في الجولان المحتل أو إتلافها أو التسبب بضياعها أو استنفادها أو تعريضها للخطر.
كما طالب القرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريس، بأن يقدم في الدورة المقبلة تقريراً حول تنفيذ القرار بما في ذلك ما يتعلق بالأثر التراكمي لقيام سلطات الاحتلال باستغلال الموارد الطبيعية بالجولان السوري المحتل وإتلافها واستنفادها، وفيما يتعلق بأثر تلك الممارسات على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
من جانبه، أكد وفد الجمهورية العربية السورية الدائم لدى الأمم المتحدة، ضرورة أن يتضمن تقرير الأمين العام توصيفاً قانونياً دقيقاً يستند إلى قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة ذات الصلة ولا سيما القرار 497 لممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الجولان السوري وعدم الاكتفاء باستعراض بعض هذه الممارسات التي تنتهك القانون الدولي دون اتخاذ موقف واضح يستنكرها أو يحدد موقف الأمم المتحدة منها.
وأشار الوفد بشكل خاص إلى إحدى أخطر هذه الممارسات وهي قيام سلطات الاحتلال للمرة الأولى بإجراء ما تسمى «انتخابات المجالس المحلية» في قرى الجولان السوري المحتل، مشدداً على أن هذه الخطوة تشكل خرقاً سافراً لقرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي يؤكد على أن قرار سلطات الاحتلال بفرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها على الجولان السوري المحتل ملغي وباطل وليس له أثر قانوني.
وكانت الجمعية العامة، جددت في منتصف الشهر الماضي، خلال اعتماد لجنة المسائل السياسية الخاصة وتصفية الاستعمار «اللجنة الرابعة» للقرار المعنون «الجولان السوري المحتل»، مطالبتها «إسرائيل» السلطة القائمة بالاحتلال بأن تمتثل للقرارات المتعلقة بالجولان المحتل ولاسيما القرار رقم 497 لعام 1981.
وصوت لصالح القرار حينها، 151 وفداً من أصل 193 بينما صوتت «إسرائيل» وأميركا وحدهما ضد القرار وامتنع 14 وفداً عن التصويت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock