الأولى

محاولات روسية للتواصل مع كل الجهات ومنها «قسد» … أنزور لـ«الوطن»: ترامب جاد فهل يخرق الحصار حوله؟

| موفق محمد

اعتبر نائب رئيس مجلس الشعب نجدة أنزور، أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده من سورية هو نتيجة «كم أسطوري من التضحيات» التي قدمها الجيش والشعب العربي السوري، ونتيجة استعادة الدولة لعافيتها.
وفي تصريح لـ«الوطن»، أشار أنزور إلى أن «أي خروج لقوات محتلة بالأصالة أو بالوكالة، هو هدف ومسعى للدولة والشعب السوري، وهو بذل الغالي كرمى لهذا الأمر»، معتبراً أن «أي محاولة لاستمرار العدوان هو مواجهة، وسيواجه وفق أولويات القيادة السياسية والعسكرية للدولة».
وأعرب أنزور عن اعتقاده بأن الرئيس الأميركي «جاد في قراره»، لكنه تساءل: هل سيتمكن من اختراق هذا الحصار الذي يحيط به، إلى درجة أنه مضطر للإعلان عن هذا الانسحاب بطريقه غير تقليدية «عبر التويتر»؟
ورأى نائب رئيس مجلس الشعب، أن السبب وراء قرار ترامب «هو الانسداد السياسي والاقتصادي الذي تكرر منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي، حيث كانت أميركا تحاول أن تحل هذا الانسداد على حساب الخارج، واليوم لم يعد بالإمكان ذلك، وبالتالي يحاول ترامب العودة إلى الداخل الأميركي تحت عنوان أميركا أولاً».
أنزور لفت إلى أن توجه «قسد» إلى دمشق هو أمر بديهي، متسائلاً: «هل هناك حاجز بين أي كان وبين عاصمته، ما هو غير طبيعي التنقل بين عواصم العالم، وهذا مدعى للأسف ليس كرمى للمستفيدين من هذا الأمر، وإنما آسف على الناس والوقت الضائع من حياتهم ومستقبلهم، بسبب خفة قياداتهم».
وحول الدور الذي يمكن أن تلعبه روسيا فيما يتعلق والوضع في شمال وشمال شرق سورية في ظل هذا القرار؟ قال: إن «الأصدقاء الروس يحاولون التواصل مع كافة الجهات بما فيها هذه القيادات وهذا أمر إيجابي».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock