سورية

في الشمال.. الدبابة بـ120 ألف دولار! … القبض على إرهابيين ينقلون أسلحة من درعا إلى القنيطرة

| وكالات

ألقت الجهات المختصة، القبض على إرهابيين اثنين أثناء محاولتهما نقل أسلحة من محافظة درعا إلى القنيطرة، وسط أنباء عن قيام الإرهابيين بإنشاء سوق سوداء لبيع الأسلحة في محافظة إدلب.
وذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية أمس، أن أجهزة الأمن ضبطت شاحنة خضار صغيرة تحمل أسلحة تم إخفاؤها ضمن أكياس تحوي الخس.
وقالت الوكالة: «إن الشحنة المضبوطة تحتوي على مجموعة من الأسلحة المتنوعة أثناء محاولة تهريبها من إرهابيين اثنين من مناطق الريف الغربي لمحافظة درعا باتجاه محافظة القنيطرة».
وتضم الأسلحة المضبوطة قذائف هاون وحشوات وقذائف «آر بي جي» وقذائف خارقة للدروع وبنادق آلية ورشاشات متوسط وذخيرة متنوعة.
ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية سورية أن الجهات المختصة قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة وتوقيف المتورطين، مؤكدة استمرار عملها لأداء واجبها في توفير الأمن والأمان لمحافظة درعا وأهلها.
وتمكنت قوى الأمن والشرطة العسكرية الروسية، سابقاً، بالتعاون مع أهالي درعا من ضبط مستودع أسلحة وصواريخ ومعدات حربية، بعضها أميركي وإسرائيلي الصنع، من مخلفات التنظيمات الإرهابية في المحافظة.
ويوم الأحد الماضي عثرت الجهات المختصة خلال تمشيطها المناطق التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر من بينها إسرائيلية وأميركية وأردنية المنشأ بالقرب من الشريط الشائك مع الجولان السوري المحتل غرب بلدة جباثا الخشب بريف المحافظة الشمالي.
في غضون ذلك، نقلت «سبوتنيك» عن صحيفة «روسيسكايا غازيتا» الروسية: أن مسلحي التنظيمات الإرهابية أنشؤوا سوقاً سوداء لبيع كل أنواع الأسلحة والعتاد العسكري تقريباً في إدلب.
وأضافت الصحيفة: إن التجار من مسلحي التنظيمات قاموا قبل أيام بعرض مركبة قتالية مدرعة ودبابة للبيع.
وذكرت، أن مركبة «بي إم بي 1» تباع مقابل 60 ألف دولار أميركي، على حين تباع دبابة «تي-55» وهي من صنع سوفييتي، مقابل 120 ألف دولار.
ورجحت «سبوتنيك» أن الإرهابيين استولوا على ما يعرضون بيعه عبر السوق السوداء خلال معارك سابقة مع قوات الجيش العربي السوري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock