سورية

سيناتور أميركي: الرئيس الأسد انتصر في الحرب

| وكالات

أكد السيناتور الجمهوري في الكونغرس الأميركي راند بول، أمس، أن بلاده لا تستطيع مطالبة الرئيس بشار الأسد بـ«الرحيل» لأنه انتصر في الحرب، مشدداً على أن لا خيار أمام واشنطن سوى التفاوض مع دمشق وحلفائها.
وقال بول في حوار أجرته معه قناة «سي بي إس نيوز» الأميركية، نقله موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: «نحن لا نستطيع مطالبة (الرئيس) الأسد بالرحيل… (الرئيس) الأسد انتصر في الحرب.. لكن بعض الأشخاص يضعون رؤوسهم في الرمل، وفقط يريدون إرسال ألفي عسكري إلى سورية… ستصبح وسيلة تسرع إمكانية اندلاع حرب موسعة تشمل روسيا وإيران وسيكون ذلك خطأ فادحا… لا أعتقد أن الشعب الأميركي يريد حرباً كبيرة أخرى في الشرق الأوسط».
واعتبر بول أنه ليس أمام بلاده من خيار سوى التفاوض مع سورية وإيران وروسيا، وأضاف: «روسيا لاعب كبير، إذا لم نتحدث معها عن سورية فلن نتوصل إلى حل».
وتابع قائلاً: «إيران لاعب، علينا أن نتحدث مع إيران أيضاً بشأن سورية».
وشدد بول على أن الشعب الأميركي سئم من الحرب، وأنه يريد إعادة بناء بلده، مشيراً إلى أن ما بين 60 إلى 70 بالمئة من الأميركيين يؤيدون سحب القوات من سورية وأفغانستان.
وتابع: «فقط جنرالات الكراسي في واشنطن يريدون إبقاءنا في حالة حرب إلى الأبد مع الناس، لقد تعب الأميركيون من ذلك.. نريد هذا المال هنا في وطننا ونريد خلق فرص عمل وتشييد الطرق والجسور هنا في الوطن وليس في أفغانستان».
وأضاف: «يجب أن ننظر إلى تعليقات أولئك الذين يدعمون وجودنا الأبدي في أفغانستان، والبقاء في سورية حالياً من دون أي نهاية محددة.. حتى الجنرال جيمس ماتيس (وزير الدفاع الأميركي المستقيل) قال إنه لا يوجد حل عسكري في سورية، وقال أيضاً: إنه لا يوجد حل عسكري في أفغانستان، ما رأيك في شعور جنودنا الشباب، لدي أفراد في عائلتي سيتم إرسالهم قريباً.. ما الذي ستشعرون به عندما يتم نشرهم في أفغانستان، على حين يقول قائدهم العام إنه لا يوجد حل عسكري في هذا البلد.. برأيي المسؤولية تقع على عاتق ماتيس وغيره ممن يريدون الحرب الأبدية، وعليهم أن يفسروا إذا لم يكن هناك حل عسكري فلماذا نرسل المزيد من القوات؟»
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن الأربعاء الماضي سحب قوات بلاده المحتلة من سورية، على حين قدم ماتيس عقب ذلك استقالته.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock