رياضة

فهد عودة وقع للحرية والاسطنبلي يريد إحراج المكيس

| مأمون جبيلي

واصلت إدارة نادي الحرية دعم فريقها الكروي الأول بالمزيد من النجوم على طريق إعداده القوي للتجمع، النهائي المؤهل للدوري الممتاز، وجديد الجديد كان وصول صانع العاب فريق الكرامة السابق فهد عودة إلى حلب مساء الأربعاء الماضي وتوقيعه على عقد احترافي مع الأخضر لنهاية الموسم الحالي مع ارتياح واضح بدا على وجه المدرب محمد اسطنبلي الذي تمنى أن يكون عودة على قدر المهمة الملقاة على عاتقه وأن يكون أيضاً إضافة قوية للأخضر وورقة رابحة تساهم بالتأهل لدوري المحترفين.
أما مكسب الحرية الثاني فقد تمثل في كسب خدمات المهاجم جمال درويش وهو لاعب سابق لفرق الجزيرة والجهاد والنضال وجبلة إضافة إلى منتخبنا الأولمبي.
يحصل ذلك في وقت رفع فيه مدرب رجال الحرية سقف التحدي بإعلانه خلال حديث هاتفي خص به «الوطن» عن أن هدف فريقه الواضح سيكون رفع كأس الجمهورية هذا الموسم، وأضاف قبل ساعات من توجه فريقه إلى حماة لملاقاة فريق الكرامة على ملعبه البلدي الصناعي في الدور الثاني من المسابقة بالقول: نحن نحترم فريق الكرامة ولكننا لا نخشاه والفوز بالتأكيد سيكون مطلبنا.
ولدينا ثقة بإمكانياتنا مع طموح التطلع إلى ما هو أبعد من مباراة الكرامة التي هي سترسم تاريخ ناديين كبيرين ونحن نعد جمهورنا بتقديم وجبة كروية تليق بتاريخ الأخضر وعراقته وسيشهد ملعب حما عصر هذا اليوم مباراة ساخنة وقوية لن نكون فيها لقمة سائغة ولا صيدا سهلا أمام فريق كبير نحترمه لكننا لا نخشاه وكما قلت سندخل المباراة للفوز فقط ونعلم أن استلام الكابتن عبد الناصر المكيس مهام تدريب الكرامة قد أعطى الفريق دفعة معنوية كبيرة، لكن الأمر لا يمنعنا من الطموح بالفوز!
وكان الحرية قد افتتح مبارياته في مسابقة الكأس بفوز عريض وساحق على النشابية بدمشق وهز شباك مستضيفه 15 مرة لتكون أعلى نتيجة بالكأس حتى الآن.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock