الأولى

أنباء عن حرق المسلحين لجثث في «الركبان» … موسكو: انتشار الجيش على حدود العراق سيساعد في القضاء الكامل على داعش

| وكالات

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيل نيبينزيا، أن استعادة الجيش السوري السيطرة على كامل الحدود السورية العراقية ستساعد في القضاء الكامل على التهديد الناجم عن تنظيم داعش الإرهابي بمساعدة الأعمال المنسقة للقوات السورية والعراقية، مشيراً إلى أنه تم تنظيم هذا التنسيق في إطار عمل المركز الرباعي في بغداد، بين بلاده وسورية والعراق وإيران.
واعتبر نيبينزيا أن «إزالة الاحتلال (الأميركي) عن المناطق حول التنف وانتقالها إلى سيطرة الحكومة السورية سيجعلان إيصال المساعدة الإنسانية إلى المخيم المذكور ممكناً من دون عواقب ما يمهد أيضاً لإمكانية إعادة السكان الموجودين فيه إلى أماكن إقامتهم الدائمة».
وكان وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، اعتبر أول أمس أن «استمرار وجود مخيم الركبان هو تهديد لأمننا القومي».
في غضون ذلك نقلت وكالة «نوفوستي» الروسية عن مصدر عسكري دبلوماسي أن «أجهزة المراقبة رصدت دخاناً كثيفاً بالقرب من المخيم حيث يقع أيضاً مخيم للمسلحين، ويقومون حالياً بإزالة شيء ما بشكل نشيط، وهناك شبهات مبررة أن الحديث قد يدور عن حرق جثث لاجئي مخيم الركبان الذين لقوا مصرعهم نتيجة الجوع والأمراض وبسبب عدم حصولهم على أي مساعدات من القافلة الإنسانية الأخيرة».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock