الأولى

الانفتاح الدبلوماسي يواصل شق طريقه.. و«طيران الإمارات» تدرس العودة إلى دمشق … سورية وإيران توقعان اتفاقية التعاون الاقتصادي الإستراتيجي

| وكالات

يواصل الانفتاح الدبلوماسي العربي شق طريقه نحو دمشق، وفي وقت أعلنت فيه الإمارات أنها تدرس استئناف رحلات شركات طيرانها الجوية إلى مطار دمشق الدولي، وقعت سورية وإيران اتفاقية التعاون الاقتصادي الإستراتيجي طويل الأمد.
ووقع الاتفاقية وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية رئيس الجانب السوري في اللجنة الاقتصادية الوزارية المشتركة بين البلدين محمد سامر الخليل ووزير الطرق وبناء المدن الإيراني محمد إسلامي رئيس وفد بلاده في اللجنة، بحسب وكالة «سانا» للأنباء.
وقال الخليل خلال جلسة التوقيع: «ننتظر أن يرتقي التعاون في المجال الاقتصادي إلى مستوى المجالات الأخرى»، وأضاف: «بالتوازي مع انتصارنا في الحرب نسطر اليوم في المجال الاقتصادي تعاوناً كبيراً بين سورية وإيران».
وذكرت وكالة «فارس» الإيرانية أنه تم إقامة الملتقى الاقتصادي الإيراني السوري المشترك في مقر غرفة التجارة، ونقلت عن السفير السوري في طهران عدنان محمود قوله: إنه بالنظر إلى توصيات الرئيس بشار الأسد حول مشاركة الشركات الإيرانية في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة في إعادة الإعمار، لذلك فإن هذا الأمر يوفر فرصة مناسبة لحضور الإيرانيين في النشاطات الاقتصادية في بلدنا.
من جانب آخر، وبحسب موقع قناة «المنار» اللبنانية، دعا وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية علي حسن خليل خليل، إلى «إعادة النظر في قرار دعوة سورية إلى القمة العربية الاقتصادية التي تنعقد في بيروت الشهر المقبل لأن أي قمة من دون سورية لا معنى لها».
وأكد خليل «ضرورة التعاطي بوعي مع ما يجري في سورية وان يعيد لبنان تصويب وتصحيح موقفه الرسمي معها».
وعلى خط الانفتاح الدبلوماسي العربي، كشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأردني، نضال الطعاني، وفق وكالة «سبوتنيك»، أن «هناك مساعي أردنية ضمنية برلمانية ومساعي ضمنية حكومية باتجاه عودة سورية إلى جامعة الدول العربية».
من جهته، قال سفير بريطانيا السابق لدى سورية، بيتر فورد، بحسب «سبوتنيك»: «أعتقد أن جميع الدول العربية مستعدة اليوم لقبول عودة سورية، ربما باستثناء قطر التي دعمت جماعة الإخوان المسلمين على مدى سنوات وتدير حملة تحريض ضد الحكومة السورية».
وأكد أن الضغوط التي تتعرض لها السعودية بعد قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ستجعلها تبحث عن أصدقاء جدد في دمشق.
على خط مواز، ذكرت «الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات» في بيان نقلته وكالة «رويترز» أنها تقيم إمكانية استئناف رحلات شركات الطيران الوطنية إلى دمشق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock