رياضة

كأس آسيا – الإمارات 2019 … انتصارات متوقعة للتنين والشمشون والغول

| الوطن

بعد مفاجآت اليوم الثاني من النسخة السابعة عشرة لأمم آسيا المقامة في الإمارات التي وقع ضحيتها الكنغارو الأسترالي والأفيال التايلندية ونسور قاسيون أمام الأردن والهند وفلسطين على التوالي، جاءت نتائج اليوم الثالث أمس منطقية، فالصين تجاوزت قيرغيزستان بهدفين لهدف وكوريا الجنوبية بدأت بالفوز على الفلبين 1/صفر وإيران تخطت اليمن 5/صفر. واللافت في المباريات التي جرت حتى أمس أن المنتخبات الكبيرة لم تظهر المعدن الحقيقي وكأنها لم تدخل أجواء المنافسة بعد، وهذا أمر طبيعي توازياً مع عودة اللاعبين الدوليين في وقت متأخر، ويمكن اعتبار المباريات الافتتاحية بمنزلة البروفا للدخول في أجواء المباريات الحساسة، فالإمارات لم تقنع افتتاحاً وأنقذها الحكم الأردني بصافرة مريبة، ونسور قاسيون وقعوا في شرك الفدائي الذي عرف كيف يغنم نقطته الأولى في النهائيات، والكنغارو الأسترالي أصابه الغرور فسقط للمرة الثالثة في خمس مواجهات أمام النشامى، وبما أن لكل مجتهد نصيباً فقد استعادت الهند ذكريات مشاركتها عام 1964 فحققت فوزاً كبيراً على تايلند.
الصين أخمدت المفاجأة القيرغيزية بفضل شوط المدربين وهذا يحسب للإيطالي ليبي مع قناعتنا بالخطأ الجسيم الذي وقع به حارس قيرغيزستان، وكوريا الجنوبية سيطرت بالطول والعرض ولكن النجاعة الهجومية لم تكن كافية فكان الفوز الضئيل وهذا هو المطلوب في المباريات الافتتاحية، وتطابقت التوقعات على أرض الواقع بفوز مريح للغول الإيراني على اليمن السعيد.

بفارق هدف

القاسم المشترك لمباراتي المجموعة الثالثة فوز المرشحين للعبور كوريا الجنوبية والصين، ففي مدينة العين تفوق التنين الصيني على خصمه القيرغيزي بهدفين لهدف إثر هدية مجانية على طبق من ذهب قدمها حارس الضيف الجديد قيرغيزستان ماتياش فكان هدف التعادل في الدقيقة الخمسين، وخرجت الصين خاسرة في الشوط الأول بهدف أسريلوف في الدقيقة الثانية والأربعين، وحبست أنفاس التنين حتى الدقيقة الثامنة والسبعين التي عرفت هدف النقاط الثلاث بتوقيع داباو وهو هدفه الثامن عشر على الصعيد الدولي.

وفي المباراة الثانية على أرضية ملعب آل مكتوم في دبي فازت كوريا الجنوبية على الفلبين ضيف البطولة الجديد الثاني بهدف سجله هوانغ أوي جو في منتصف الشوط الثاني وهو هدفه الدولي الخامس في تسع عشرة مباراة دولية.
كوريا الجنوبية لم تخسر في ظهورها الافتتاحي للمرة الثانية عشرة خلال أربع عشرة مشاركة والخسارة الوحيدة لها افتتاحاً كانت أمام الهند 1964 بهدفين عندما شاركت بالصف الثاني.

بدأت الصين بالفوز للمرة الرابعة على التوالي، ويمكن القول إن الضيفين الجديدين تركا انطباعاً طيباً لدى المتابعين، وهما القادمان للخروج بنتائج مشرفة.

خمسة مستحقة

في المباراة الأولى من المجموعة الرابعة التهم الغول الإيراني نظيره اليمني بخمسة أهداف نظيفة، ولعب اليمنيون مباراة مفتوحة على أمل مباغتة الإيرانيين بهدف فهاجموا مطلع المباراة بقوة لكن الغول استطاع مسك زمام المباراة فسجل ثلاثة أهداف في الشوط الأول عبر مهدي طارمي د12 متابعاً كرة مرتدة من الحارس وتسبب الحارس سعود المسعودي بالهدف الثاني لأن الكرة المرتدة من القائم ارتطمت به ودخلت المرمى د23، وأجمل الأهداف كان للطارمي الذي سجل برأسه د25.
في الشوط الثاني سجل سردار أزمون رابع الأهداف من دربكة أمام المرمى وختم المهرجان سامان غودوس بكرة بعيدة د73.
عموماً اليمن فرحت بالنتيجة لأنها أنستها الخسارة صفر/8 التي جرت بطهران عام 1976 بالبطولة ذاتها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock