اقتصاد

المواطنون يشترون أكثر مما يحتاجون … مدير المخابز لـ«الوطن»: ظروف الطقس رفعت الطلب على الخبز

| وفاء جديد

في الوقت الذي بدا فيه الازدحام واضحاً أمام أفران دمشق وريفها، أكد مدير عام الشركة العامة للمخابز جليل إبراهيم لـ«الوطن» أن سبب الازدحام الحالي هو خوف المواطنين من قطع الطرقات ما يدفع بهم إلى شراء أكثر مما يحتاجون إليه من الخبز وتخزينه الأمر الذي أحدث ضغطاً على المخابز.
ونوّه إبراهيم بأن المخابز مستمرة بالعمل رغم العاصفة المطرية والثلوج، وأن المخازين كافية فالمواد الأولية مؤمنة حتى شهر، مبيناً أن بعض رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ضخموا الأمور، مطالباً المواطنين بشراء الخبز بحسب حاجتهم فقط.
وأشار إلى أن وضع الأفران جيد ومستقر لكن هناك بعض الشكاوى على الباعة الجوالين، مبيناً أنه تمت معالجة الموضوع لجهة منع بيع أكثر من ربطتين أو ثلاث ربطات للمواطنين، وحفاظاً على هذا الأمر تم التعاون مع وزارة الداخلية وتم قمع هذه الظاهرة عند مخابز ابن العميد والعمل مستمر في هذا الخصوص، مؤكداً أنه لا صلة بين الازدحام وإزالة الباعة الجوالين، مؤكداً التوجه لإلغاء عقد أي مشرف مخبز يبيع للباعة الجوالين.
ولفت إلى ورود شكاوى من مواطنين عن امتناع مخبز عن بيعهم ليتبيّن أنهم باعة جوالون، واشتكوا إلى التموين، ووفق قانون الوزارة لا يجوز الامتناع عن البيع، كما وردت شكوى من أحد المواطنين بخصوص الازدحام.
ونوّه الإبراهيم بأن عدد المخابز الحكومية العاملة في محافظة دمشق تجاوز 28 مخبزاً، مشيراً إلى أن المخابز الآلية العامة تخبز أكثر من 400 طن من الدقيق يومياً، في حين يصل عدد أرغفة الخبز المنتجة في هذه المخابز إلى مليونين ونصف رغيف خبز يومياً، مؤكداً أن المواد متوافرة والمخازين في أعلى جاهزية لها ولا داعي للقلق.
وفي جولة للوطن على عدد من الأفران لوحظ وجود ازدحام شديد وانتشار للباعة الجوالين يبيعون ربطة الخبر بسعر يتراوح بين 150 و200 ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock