رياضة

الوثبة بمواجهة الاتحاد بكأس السلة

| مهند الحسني

اشتدت المنافسة، وارتفعت حرارة المباريات في دور الستة الكبار من مسابقة كأس الجمهورية لسلة الرجال، وستكون الجولة الختامية اليوم أشد قوة وندية، لكون الفرق ستدخل واضعة شعار أكون أو لا أكون، فأي خسارة تعني خروجها من المنافسة من دون أي مجال للتعويض، لذلك اللقاءات ستحمل في مجرياتها الكثير من الإثارة، واللمحات الفنية الجميلة.

بوابة العبور

يأمل الاتحاد وهو يستضيف الوثبة أن يغير الصورة الباهتة التي ظهر عليها في مباريات هذا الدور، وخاصة أنه مني بخسارة يوم الثلاثاء الفائت أمام الجيش (78-70) على أرضه، ويتطلع إلى أن يقدم نفسه بكل أناقة أمام عشاقه ومحبيه في لقاء اليوم، إضافة إلى أنه يدرك أن خسارته تعني خروجه من المسابقة بخفي حنين، لذلك سيدخل اللقاء بروح مختلفة، ومعنويات عالية، وحماسة وتصميم على تحقيق الفوز والتأهل للمربع الذهبي الذي سينطلق يوم الإثنين القادم، ولدى الاتحاد مجموعة كبيرة من اللاعبين المتميزين، وهو قادر على أن يحقق ما افتقده في المباريات السابقة التي لعبها بغياب أبرز لاعبيه للإصابة، لكنه يعلم أنه سيواجه فريقاً مقهوراً من نتائجه، ويتطلع هو الآخر لتحقيق الفوز حتى يضمن نفسه بين الكبار، والوثبة الذي فاز في لقاء الذهاب بحمص قبل أيام قليلة سيحاول تأكيد أحقيته بالفوز، وتأكيد جدارته، وحجز بطاقة التأهل، ولديه كل مقومات الفوز، من لاعبين من طراز النجوم، ومدرب مجتهد، وحالة من الاستقرار بجميع أشكاله، ومع ذلك اللقاء لن يكون سهلاً أمامه لكونه سيواجه فريقاً من طينة الكبار، ذهاباً فاز الوثبة (56-52).
تكاد الكفة تكون متساوية بين الفريقين من الناحية الفنية، لكن وجود لاعبي الخبرة والمهارة في سلة الوثبة تجعل الكفة تميل لجهته في كسب نقاط الفوز، وضمان التأهل، لكن الاتحاد بحماسة شبابه وخبرة مخضرميه قادر على أن يعكر صفو الوثبة، ويخطف منه النقاط بفارق خمس نقاط حتى يضمن التأهل لكونه خسر لقاء الذهاب بفارق أربع نقاط.

قمة

فوز الجلاء على الوحدة أمس الأول بحلب ثبت أقدمه في المنطقة الدافئة، وبالتالي تلاشت آمال الكرامة في التأهل للمربع الذهبي، ومع ذلك اللقاء لن يكون عادياً لكون الجلاء يتطلع لختام مباريات بهذا الدور بنتيجة إيجابية، ولديه الكثير ليقدمه في هذه المباراة من أوراق فاعلة ورابحة، ودكة بدلاء جيدة، ومدرب يعد الأفضل حالياً، والجلاء يريدها ليؤكد صدارته للمجموعة لكونه تساوى مع الوحدة بعدد النقاط، بينما الكرامة الذي ودّع المسابقة يأمل في أن تكون جولته الأخيرة فاتحة خير له وفرصة احتكاك جيدة، وقوية أمام فريق كبير كالجلاء، وخاصة أن الفريق يلعب هذا الموسم بتشكيلة أغلبيتها من الشباب، وهم بحاجة للخبرة، مباراة الذهاب حسمها الجلاء لمصلحته (79-72).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock