الأولى

بوتين هاتف ميركل.. وبومبيو من العراق: من المهم سلامة من قاتلوا معنا! … تحركات إقليمية ودولية صوب موسكو ولقاء إيراني روسي اليوم

| الوطن - وكالات

تستضيف موسكو اليوم لقاءً روسياً إيرانياً حول تسوية الأزمة في سورية، وأعلن مصدر في وزارة الخارجية الروسية، أن نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشنين سيجري مباحثات مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة حسين جابري أنصاري حول تسوية الأزمة في سورية.
على خط مواز، أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أمس، وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء، أن التحضير جار لزيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى روسيا في القريب العاجل، لكن تاريخ الزيارة لم يحدد بعد.
وقال بيسكوف للصحفيين، رداً على سؤال عن موعد الزيارة: «في القريب العاجل، إن لم يكن في أقرب وقت، نحن نترقب هذه الزيارة ونحضر لها، وفي نفس الوقت، لا توجد تواريخ محددة حتى الآن».
التحركات الإقليمية صوب موسكو، ترافقت مع اتصالات سياسية جرى أحدها أمس بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عبر الهاتف، حيث تم بحث الوضع في سورية، وتشكيل لجنة صياغة الدستور السوري الجديد، وأعلن الكرملين في بيان له أمس، أن بوتين وميركل واصلا تبادل الآراء بشأن الوضع في سورية، بما في ذلك تشكيل اللجنة الدستورية مستندة إلى الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال القمة الرباعية حول سورية التي جمعت قادة روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا في اسطنبول التركية.
في الأثناء، اعتبر وزير الخارجية التركي مولوود تشاووش أوغلو، خلال كلمة ألقاها في البرلمان التركي، أن واشنطن تواجه صعوبات في سحب قواتها من سورية، وأكد أن التحضيرات متواصلة من أجل عقد القمة الثلاثية لرؤساء تركيا وروسيا وإيران، المقررة في روسيا، دون ذكر تفاصيل إضافية.
وأشار أوغلو، وفق وكالة «الأناضول» التركية للأنباء، إلى وجود العديد من القضايا الهامة في أجندة السياسة الخارجية التركية، وأن الملف السوري هو من بين الأولويات، وقال: إن تركيا تريد أيضاً إلى جانب الدول الغربية، تنسيق الانسحاب مع روسيا وإيران باعتبارها تتعاون معهما في مسار «أستانا».
في الأثناء وصل أمس وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى بغداد، في زيارة لم تكن معلنة على جدول جولته في الشرق الأوسط، وعلى حين نقلت وكالة «رويترز» عن مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية قبيل الزيارة: إن بومبيو سيدحض «الروايات الكاذبة المحيطة بالقرار المتعلق بسورية» عن أن الولايات المتحدة تتخلى عن الشرق الأوسط، لفت موقع «روسيا اليوم» إلى أن بومبيو زار العراق لطمأنة العسكريين الأميركيين هناك والقادة العراقيين، حول سحب بلاده قواتها من سورية.
ونقلت وكالة «فرانس برس» في وقت لاحق عن بومبيو تأكيده من أربيل أنه «من المهم بذل كل ما في وسعنا للتأكد من سلامة أولئك الذين قاتلوا معنا» في إشارة إلى القوى الكردية، وأضاف: «أردوغان قدم ضمانات، وهو يقدر أننا نريد التأكد منها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock