الأولى

العاصفة انحسرت.. 13 حادث سير والطرق الرئيسية بين المحافظات مفتوحة … «نورما» جلبت خير الأمطار للسوريين.. وعكرها البرد مع شح التدفئة

| دمشق - محمد منار حميجو - حلب- خالد زنكلو - حمص- نبال إبراهيم

جلب المنخفض الجوي الذي ضرب البلاد خلال الأيام الثلاثة الماضية وانحسر يوم أمس، العديد من البشائر فالهطلات غير المسبوقة وصلت في دمشق إلى 43 ملم وكانت جيدة في المحافظات الأخرى، وبما يبشر بموسم زراعي مختلف عن سابقيه، إلا أنه في المقابل صاحب المنخفض موجة برد شديدة جعلت معظم السوريين «يكنون» في منازلهم حتى أن الطرق الرئيسية صارت شبه خاوية، مع تحليق لسعر مازوت التدفئة وأزمة غاز خانقة وازدياد في ساعات تقنين الكهرباء.
محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم أكد لـ«الوطن» أن المحافظة وزعت كميات كبيرة من الملح لرشها على الطرقات لمنع تشكل الجليد وتذويب الثلج خوفاً من وقوع الحوادث، على حين كشف الضابط في إدارة المرور في سورية مضر عيسى أن 13 حادثاً مرورياً وقع خلال العاصفة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح عيسى أن معظم الحوادث ليست خطيرة بالمجمل وثلاثة أشخاص توفوا في سيارة واحدة من أصل الوفيات السبع التي تم الإعلان عنها سابقاً، مؤكداً أن جميع الطرق الرئيسية الرابطة بين المحافظات مفتوحة.
من جهته أكد إبراهيم أنه تم فتح الطرقات في ريف العاصمة وخصوصاً في الأماكن المرتفعة منها التي توجد فيها وحدات من الجيش العربي السوري إلى جانب العمل على إيصال سلل غذائية لها.
وأوضح إبراهيم أن 90 بالمئة من الأوضاع كانت جيدة فلم يكن هناك حوادث بمعنى أنه لم يكن هناك أضرار مادية وبعض الانهيارات البسيطة.
من جهته أوضح الراصد الجوي شادي جاويش أن المنخفض بدأ بالانحسار تدريجياً بدءاً من يوم أمس وستشهد درجات الحرارة اليوم ارتفاعاً، إلا أنها ستبقى أدنى من معدلاتها، أما في الليل فسيكون الجو بارداً حتى إن درجة الحرارة في ريف دمشق ستكون ما دون الصفر وفي ليل دمشق ستكون درجتين.
وفي حلب، مرت العاصفة المطرية والثلجية «نورما» برداً وسلاماً على أهلها، فاقتصرت الأضرار المادية على تدمير سيارتين من سقوط شجرة في شارع بحي السبيل.
وعكر صفو حياة السكان في المدينة شح أسطوانات الغاز التي تستخدم للتدفئة مع خفض نسبة الحاصلين منهم على المازوت المنزلي إضافة إلى التقنين الجائر للتيار الكهربائي.
وفي حمص أكد مدير مديرية الدفاع المدني فيها العميد نضال محلا أنه حوصرت عدة عائلات ضمن سياراتهم الخاصة بعد انقطاع الطريق الواقع بالقرب من موقع «الكازية» على طريق عام الزيبق هرقل، موضحاً أن عناصر الدفاع المدني تمكنوا من إجلاء العائلات وإنقاذ 8 مواطنين.
وتسببت العواصف المطرية في ريف حمص الغربي بهبوط وتصدع الطريق الواصل بين قرية حب نمرة وبلدة مرمريتا في منطقة وادي المغارة ما أسفر عن انقطاع الطريق بشكل كامل، على حين شهدت بعض المحافظات تساقط للثلوج بغزارة وخصوصاً في السويداء والقنيطرة حيث تجاوز ارتفاعها 50 سم في بلدة حضر على سفوح جبل الشيخ.
(التفاصيل ص7)

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock