رياضة

العنابي يطمح لحجز مكانه في الدور الثاني قبل الديربي … الخطوة الثانية لكل من اليابان وأوزبكستان

| الوطن

ثلاثة منتخبات وصلت إلى النقطة السادسة حتى مساء الجمعة في الدور الاول للنسخة السابعة عشرة من كأس أمم آسيا وربما يكون العدد إلى ستة مع قراءة هذه السطور، ويطمح اليوم ثلاثة منتخبات أخرى للوصول إلى هذا الرصيد من خلال مباريات اليوم، ففي المجموعة السادسة سيكون موعد الزعيم الياباني على مواجهة أصعب من تلك التي بدأها بفوز صعب على تركمنستان عندما يواجه الأحمر العماني المصدوم افتتاحاً والباحث عن نقطة على الأقل تبقي حظوظه قائمة بتجاوز الدور الأول، وسيكون منتخب أوزبكستان على موعد مع ديربي خاص مع نظيره التركمنستاني، وفي المجموعة الخامسة يسعى منتخب قطر لتسجيل فوزه الثاني على حساب نظيره الكوري الشمالي لضمان مقعد في ثمن النهائي قبل مواجهة الجار السعودي.

موعد مع المجهول

بعد النتائج التي شهدتها الجولة الأولى من العرس الآسيوي لم يعد بمقدور أحد التنبؤ أو التوقع لأي مباراة فالفريق الياباني أحد المرشحين الأقوياء للمنافسة على اللقب اهتز قبل أن يخرج بفوز صعب على الزمردي التركمنستاني أحد الضيوف خفيفي الظل (حسب التوقعات) وعليه فإن الساموراي يخوض مواجهة عمان بحذر شديد خاصة أن الأحمر يلعب على الأمل الأخير نظرياً بعد خسارته الأولى، وكان المنتخب الياباني زعيم البطولة المطلق حقق العلامة الكاملة في مشاركته الأخيرة بالدور الأول عام 2015 بينما أنهى المنتخب العماني الطامح لتجاوز الدور الاول للمرة الأولى مشاركته في تلك البطولة بالمركز الثالث في مجموعته مكتفياً بفوز يتيم على شقيقه الكويتي بعد خسارتين مع طرفي النهائي يومها.
وفي المجموعة السادسة أيضاً يسعى منتخب الذئاب البيضاء لضمان مكانه بالدور الثاني للمرة الرابعة على التوالي عندما يواجه الجار التركمنستاني في ديربي خاص يجمع منتخبي دولتين منفصلتين عن الاتحاد السوفييتي السابق.
وشتان ما بين مستوى الكرة في البلدين فالأوزبك متقدمون كثيراً على هذا الصعيد وقد دأبوا على الوصول إلى النهائيات القارية منذ عام 1996 وقد بلغوا نصف النهائي في 2011 على حين يشارك التركمان للمرة الثانية فقط في البطولة وقد اكتفوا بالدور الأول لنسخة 2004، إلا أن الفريق الزمردي يعول على ما قدمه في المباراة الافتتاحية أمام اليابان حينما تقدموا بالنتيجة قبل أن يخسروا بصعوبة، إلا أن الأهم أن الذئاب البيضاء الذين يقودهم المدرب الخبير هيكتور كوبر كان لهم النهاية السعيدة في المواجهة العمانية وهم لن يتنازلوا عن النقاط الثلاث بسهولة على حساب جيرانهم الذين يأملون نهاية سعيدة للمشاركة في البطولة.

العنابي والتشوليما

في المجموعة الخامسة يلتقي المنتخب القطري الفائز على لبنان في المباراة الأولى مع نظيره الكوري الشمالي الخاسر افتتاحاً أمام السعودية، ويطمح العنابي إلى فوز ثان على التوالي للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته في البطولة علماً أنه حقق فوزين بالدور الأول مرة واحدة عندما استضافت بلاده البطولة 2011 فكان قد تجاوز الدور الأول للمرة الثانية يومها علماً أنه أنهى مشاركته في أستراليا 2015 بثلاث هزائم، وبدوره يحرص التشوليما الكوري على تسجيل نتيجة إيجابية بعد 12 مباراة لم يعرف خلالها الفوز بالنهائيات الآسيوية أي منذ فوزه على سورية في بطولة 1980 وكان الفريق الذي يقوده أحد أربعة مدربين محليين في البطولة خسر مبارياته الست الأخيرة في بطولتي 2011 و2015 وفي هذه البطولة علماً أن لاعبيه فشلوا بتسجيل أي هدف خلال بطولة 2011.

مواجهات سابقة

• 11 مباراة جمعت كوريا الشمالية وقطر ففازت الأولى 4 مرات والثانية مرتين مقابل 5 تعادلات والأهداف 15/13، ومنها 3 مرات في تصفيات كأس العالم ففازت كوريا 2/صفر بتصفيات 1990 و2/1 بتصفيات 1994 قبل أن تتعادلا إياباً 2/2 وهي النتيجة التي انتهت إليها المباراة الأخيرة بينهما ودياً عام 2017.

• 11 مباراة جمعت اليابان وعمان ففازت الأولى في 8 منها وتعادلتا في 3 والأهداف 19/4، ومنها مباراة وحيدة في كأس آسيا وانتهت يابانية بهدف في الصين 2004، ومنها 8 مرات في تصفيات المونديال ونتائجها: 1/صفر و1/1 في تصفيات 1998 و1/صفر و1/صفر في تصفيات 2006 و1/1 و3/صفر في تصفيات 2010 و3/صفر و2/1 في تصفيات 2014.

• 6 مرات التقت أوزبكستان وتركمنستان وانتهت جميعاً بفوز أوزبكستان والأهداف 17/2، ومنها مرة واحدة في نهائيات آسيا وانتهت بهدف ومرتين في تصفيات مونديال 2002 وانتهتا 1/صفر و5/2.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock