الصفحة الأخيرة

جريمة اغتصاب بشعة

| وكالات

عثر على جثة فتاة (16 عاماً) بالقرب من منزلها، مقطوعة الرأس، وقد غمس رأسها في الحمض وشوه ثدياها، بعد اغتصابها.
ووقعت الحادثة المروعة في مدينة غايا التابعة لمقاطعة بندار في الشمال الشرقي للهند، حيث حرر والد الفتاة محضراً، الأحد 6 كانون الثاني الجاري، باختفائها يوم 28 كانون الأول الماضي. بينما قالت الأم وأخوات الضحية إنها عادت إلى المنزل ثم طردها والدها وكانت بصحبة شخص معروف للعائلة في تلك الليلة، وفقا لأحد كبار رجال الشرطة.
ونظراً لاختلاف رواية الأب مع الأم والأخوات، قامت الشرطة الهندية بالقبض على والد ووالدة الضحية، وكذلك أحد الأقارب، حيث تدعي عائلة الضحية أنها اغتصبت، بينما تشك السلطات في ضلوع والدها في قتلها تحت بند جرائم الشرف المنتشرة في الهند.
وبعد العثور على جثة الفتاة، تدفق مئات المتظاهرين إلى شوارع مدينة غايا في مسيرة بالشموع ليعبروا عن غضبهم العارم، مطالبين بالقصاص من قتلة الفتاة التي انتشرت قصتها على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتعاني الهند ارتفاعاً في جرائم العنف الجنسي، حيث سجلت أكثر من 100 حالة يومياً تقريباً في عام 2016، وفقاً لآخر الإحصائيات الرسمية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock