رياضة

المربع الذهبي لكأس السلة: الجيش يواجه الوحدة والجلاء بضيافة الوثبة

| مهند الحسني

سيكون اليوم عشاق السلة السورية على موعد جديد مع الإثارة والنكهة السلوية الجميلة، بعدما وصل قطار مسابقة كأس سلة الرجال إلى محطته الأهم التي ستحمل في مجرياتها الكثير من اللمحات الفنية اللذيذة، وستكون مثيرة بتقلباتها، وغنية بفنياتها، ومملوءة بسكوراتها، وربما غريبة بنتائجها لكون هاجس الفرق الأربعة واحداً، وهو الفوز ولا بديل منه، وتبدو حظوظ الفرق الأربعة متقاربة إلى حد كبير مع أفضلية نسبية للجيش الذي بدا خلال مباريات دور الستة أكثر توازناً واستقراراً في مستواه الفني، ومع ذلك ربما ألغت حساسية المباريات بعضاً من هذه الفوارق.

قطبا العاصمة
لا يختلف اثنان على أن جميع لقاءات الوحدة والجيش تصل فيها الإثارة لذروتها، نظراً لتقارب المستوى، إضافة لطابع الحساسية الذي يفرض نفسه لكونها لقاءات الجيران، وهذا يعطينا جمالية المتابعة التي نريدها ونتمناها في مثل هذه المباريات.

استقرار
بدا فريق الوحدة هذا الموسم رغم كل التغييرات التي طرأت على صفوفه من أكثر الأندية استقراراً من الناحية الفنية، وخاصة أن مستواه كان ثابتاً، ولعب الفريق بروح كفاحية عالية نتيجة الاستقرار الإداري الذي يعيشه الفريق، ومراكز الفريق تبدو متكاملة إلى حد كبير، ولديه دكة بدلاء جيدة، ولديه أوراق رابحة وفاعلة، ولاعبون باتوا من طراز النجوم، أمثال العملاقين شريف العش ومجد عربشة، إضافة لصانع الألعاب علاء الإدلبي الذي يعد أحد أهم الخيارات لدى مدرب الفريق، ويقود الفريق مدرب خبير يعرف كيف يوظف مقدرات فريقه بشكل جيد، لكن الوحدة يدرك أن لقاءه اليوم لن يكون سهلاً لكونه سيواجه فريقاً مدججاً بالنجوم، ولديه كل مقومات التألق والفوز، ومع ذلك حساسية المباراة ونديتها ستلغيان الكثير من الفوارق الفنية بين الفريقين وسيكون الملعب هو الفيصل لحسم النتيجة.
أكثر توازناً
تعد تشكيلة الجيش هذا الموسم أكثر توازناً من الناحية الفنية، نظراً لتكامل مراكزه، ولديه دكة بدلاء قوية ومتمكنة، وتبدو لمسات مدربه الجديد خالد أبو طوق واضحة على أداء الفريق، وخاصة في الشق الهجومي، حيث نجح المدرب في خلق توليفة منسجمة ومتناغمة بين اللاعبين، بعدما استقر أداء الفريق في الأدوار الأولى، حيث شهد تفاوتاً من مباراة لأخرى، ويلعب الفريق بانضباط تكتيكي عالٍ، ويمتاز أداؤه بالرتم السريع.
نقاط المباراة أقرب للجيش الأكثر خبرة لكن حماسة وتصميم لاعبي الوحدة قد يعكران صفو الجيش ويخطف الوحدةالنقاط.

قمة لاهبة
في حمص يأمل الوثبة وهو يستضيف الجلاء أن يكمل مشوار انتصاراته، ويحقق فوزاً غالياً يجعله يلعب بأريحية في لقاء الإياب بحلب، لكن الوثبة يعلم أن طريقه نحو نقاط الفوز لن يكون مفروشاً بالورود لكونه سيواجه فريقاً له تاريخ حافل بالبطولات والإنجازات، واللعب أمامه له خصوصية معنية، الوثبة يضم لاعبين من أهل الخبرة، وجمهور كبير سيسانده، وسيشكل ورقة ضغط على لاعبي الجلاء الذي سيدخل المباراة بعناوين جديدة، وبروح مختلفة بعد سلسلة من الانتصارات، ويملك الجلاء جوقة من اللاعبين الكبار أمثال العملاق وسام يعقوب، وجميل صدير، وجناحه الطائر وائل جليلاتي، وصانع ألعابه اسحاق عبيد، ومن ورائهم مدرب يعد الأفضل بين مدربينا الوطنيين.
ويعيش الفريق ضمن حالة احترافية مثالية يحلم بها لاعبو أنديتنا، كل هذه المقومات تجعل الجلاء الأقرب للفوز، لكن الوثبة يعلم أن لضيفه مزاجية معينة إن أجاد تعكيرها قد يصطاده في ملعبه ويخرج بنقاط اللقاء.

الطريق للمربع الذهبي
تصدر الجيش مجموعته التي ضمت فريقي الوثبة والاتحاد بعد فوزه في جميع مبارياته حيث فاز على الوثبة ذهاباً وإياباً (97-82)(76-69) وتغلب على الاتحاد (62-61) (78-70)، بينما تأهل الوثبة بعد فوزه على الاتحاد بحمص (56-52) وخسارته بحلب (84-81) بعد التعادل ((73-73) لكن فارق النقاط وضعه بالمربع الذهبي.
وفي المجموعة الثانية تصدر الجلاء المجموعة بعد خسارته في الفيحاء أمام الوحدة (55-67) وفوزه على الكرامة بحمص (68-58) ورد الدين للوحدة بحلب وفاز عليه (65-53) وتغلب على الكرامة (71-57).
على حين حل الوحدة بالمركز الثاني بعد فوزه على الكرامة في مباراتي الذهاب والإياب (66-58)(72-79).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock